سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

ورتي: النضال من أجل القائد أوجلان واجب وطني

أكد الناطق باسم الحركة الإسلامية الكردستانية، عبد الله ورتي، أن إطلاق سراح القائد أوجلان سيعيد السلام إلى المنطقة، مشيراً إلى أنه من واجب كل كردي العمل من أجل تحرير القائد أوجلان من أسره.
ردود الأفعال المستنكرة
تواصل سلطات الاحتلال التركي العزلة المشددة على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان في إمرالي، وفي المقابل تزداد ردود الأفعال المستنكرة في المجتمع الكردي من سياسات الدولة التركية المحتلة، وفي هذا السياق، تحدث المتحدث باسم الحركة الإسلامية الكردستانية عبد الله ورتي لوكالة روج نيوز.
وأكد ورتي على أنه من واجب كل كردي أن يعمل ويناضل من أجل حرية القائد أوجلان، وقال: “يجب على المجتمع الدولي والأمم المتحدة القيام بدورهما، أوجلان أسير لدى الدولة التركية ويجب عليها أن تتعامل معه وفقاً للقوانين والسماح للمحامين بزيارته”.
وأشار عبد الله ورتي إلى أن النضال من أجل تحرير القائد أوجلان من سجنه واجب وطني، وأضاف: “يجب على جميع الكرد أن يمارسوا الضغط على الجهات المعنية والقيام بنشاطات مدنية وسلمية، لتحرير القائد أوجلان من أسره”.
دوره الهام في إحلال السلام
وأكد ورتي على أن دور القائد أوجلان لإحلال السلام هام، وقال: “أثناء الاعتقال وبعده عمل أوجلان من أجل عملية السلام وحل القضية الكردية، بالطبع لم يسمحوا لمشروع السلام بالنجاح، وإلا لكانت قنديل وأنقرة قد خطتا خطوة نحو حوار إيجابي في باكور كردستان والمنطقة”.
وأردف المتحدث باسم الكرة الإسلامية الكردستانية عبد الله ورتي: “بكل تأكيد سيكون للقائد أوجلان تأثير إيجابي على بدء الحوار وإيجاد طريقة سياسية لحل القضية الكردية، اعتقال هؤلاء القادة الذين يؤثرون على الناس له أثر سلبي، فالإفراج عن القائد أوجلان سيعيد الاستقرار إلى المنطقة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

لنحمي أنفسنا

1- ابقى في المنزل من أجل صحتك.
2- احرص على ارتدائك الكمامة عند اضطرارك للخروج من المنزل.
3- توقف عن نشر الشائعات وساهم في حماية الوطن.