سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا يضع خطة جديدة للنهوض بدور المرأة

روناهي/ الطبقة- يستمر مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا في العمل بعد أن فتحت المؤسسات أبوابها من جديد في ظل التطورات الأخيرة التي حصلت وانتشار فايروس كورونا في العالم ضمن خطة عمل جديدة لنهوض وتعزيز دور المرأة بشكل فعال أكثر.
يشرف مجلس المرأة في شمال شرق سوريا على عمل مجالس المرأة بعد عودة الحياة لطبيعتها نتيجة التوقف الذي سببه حظر التجوال الذي فرضته جائحة كورنا ضمن آلية عمل جديدة لإعادة نشاط المرأة على كافة الأصعدة وتعزيز دورها في المجتمع بعد الخمول في الفترة السابقة.
أعمال جديدة بعد عودة العمل
وحول هذا الموضوع التقت صحيفتنا “روناهي” مع الإدارية في مجلس المرأة في الطبقة ومنسقية مجلس المرأة في شمال شرق سوريا نصرى عباكة التي بدأت حديثها بالقول: “أننا قمنا بوضع آلية عمل جديدة بعد عودة الحياة إلى طبيعتها، ووسعنا العمل على نطاق أكبر بعد أن كان في مناطق محددة.
ومن الأعمال التي أنجزت مؤخراً بعد العودة إلى العمل هو افتتاح مركز ثاني في مدينة الرقة تابع لمركز قامشلو بهدف التنسيق في العمل والاجتماعات في المناطق العربية المحررة وتسهيل التواصل وإقامة الفعاليات بشكل أكبر.
لجنة مشاركة في صياغة الدستور السوري
ولفتت نصرى عباكة إلى تواجد لجنة لهم تشارك في صياغة دستور سوريا الجديد على مستوى شمال شرق سوريا وأخرى تشارك في مناقشة قانون المرأة.
وفيما يخص إعادة الهيكلية في الإدارات في جميع مناطق الإدارة الذاتية، ذكرت نصرى “نؤيد هذه التغيرات لعدم التمسك في المناصب والسلطة، فالهدف هو تسيير العمل بالشكل الناجح وليس التمسك بالكراسي والمنصب، ونبارك للجميع بالتغيرات، ونتمنى لهم التوفيق والنجاح والتقدم نحو الأفضل”.
وأكدت نصرى عباكة بأنهن يسعين إلى تحقيق أحلام المرأة في جميع مناطق الإدارات الذاتية والمدنية بشكل خاص والعالم عامة.
مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا كان له دور في توعية المجتمع ككل والمرأة على وجه الخصوص بفعاليات عدة وعن هذا الأمر قالت: “قمنا بحملات توعية وكان لدينا برامج إرشاد نفسي على مواقع التواصل الاجتماعي هادفة لرفع المعنويات ورفع الطاقة الإيجابية لتجاوز الصعوبات خلال الفترة الماضية التي شهدت زيادة في العنف ضد المرأة على كافة الأصعدة المنزلية والاقتصادية والجنسية بسبب حظر التجوال”.
مواجهة الصعوبات والتحديات..
واختتمت الإدارية في مجلس المرأة في الطبقة ومنسقية مجلس المرأة في شمال شرق سوريا نصرى عباكة بأنه نتيجة الحجر الصحي عانت المرأة كثيراً ولم تعد تمتلك تلك المعنويات القوية والعزم المناسب لعملها فوجهت رسالة بهذا الخصوص للمرأة نفسها لتقوي إرادتها بنفسها لتتمكن من مواجهة التحديات والصعوبات التي تقف عائقاً أمام طريقها ومتابعة نضالها والبدء من جديد بتقدم أكثر من السابق وتمنت التوفيق والنجاح لها على كافة الأصعدة.