سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

نجمات روج آفا يشاركنَ بمسابقة كرة القدم على مستوى سوريا

تقرير/ جوان محمد –

روناهي / قامشلو ـ نجمات ومواهب من روج آفا لنوادي إقليم الجزيرة يتألقنَ دائماً في مجال كرة القدم، ومن التميز على مستوى الإقليم فقد وصلن بالنجومية على مستوى سوريا، بحيث شاركت كلاً من النجمة آية محمد صديق وسارا الأحمد بمسابقة المهارات الكروية المنزلية للبراعم والإناث.
النجمة سارا الأحمد ابنة مدينة قامشلو في إقليم الجزيرة وهي من مواليد 2008، تشارك بمسابقة المهارات الكروية المنزلية للبراعم والإناث في سوريا. باسم نادي الجهاد الرياضي وتلعب حالياً مع نادي قامشلو لكرة القدم للسيدات، النادي الذي رُخِّص بالعام 2016، وشُكل أول فريق سيدات مرخص من الاتحاد الرياضي بإقليم الجزيرة والنادي حصل على لقب الدوري لعامي 2017 و2018، وكذلك بطولة الكأس عامي 2018و2019، وألقاب أخرى، ومثلت لاعبات النادي سيدات الجهاد وشكلت لاعبات نادي قامشلو ركن أساسي لنادي سيدات عامودا لكرة القدم واللواتي حصلن على المركز الأول لأول دوري سوري لكرة القدم على الملاعب المكشوفة للموسم 2019 ـ 2020، اللاعبة سارا لعبت مع نادي الأسايش العام الماضي ونالت معه لقب دوري إقليم الجزيرة لعام 2019.
ولكن في الوقت الحالي على أرض الواقع تتمرن وتلعب وتشارك باسم نادي قامشلو، وتشارك بالمسابقة التي تعتمد على حركات ومهرات فنية للعبة كرة القدم باسم نادي الجهاد وأبدعت في الفيديو المصور والذي أدرج على صفحة خاصة بالمسابقة وفي صفحات رياضة مختلفة، وتعتمد على أكبر نسبة تفاعل والمسموحة إلى يوم غداً الجمعة في الصفحة الرسمية المعتمدة للمسابقة، وطالبت سارا عبر صحيفة روناهي دعمها والتفاعل مع الفيديو المدرج باسمها. وتشارك إلى جانبها النجمة آية محمد صديق مواليد 2006 ابنة مدينة قامشلو، التي ذاع صيتها في لعبة كرة القدم على مستوى سوريا، وتتألق في الملاعب والمستطيل الأخضر على الدوام.
وتتنافس كلاً من سارا وآية مع ثمانية لاعبات أخريات من نوادي وفرق مختلفة على مستوى سوريا وتعتبر الخطوة مفيدة وتمنح رسالة مفادها بأن نجمات روج آفا ولاعبات نوادي إقليم الجزيرة قادرات لمقارعة الأندية السورية في المناطق الأخرى رغم الدعم المقدم لهن وسط افتقار النوادي لدينا في إقليم الجزيرة للدعم من كافة النواحي وخاصةً على صعيد رياضة كرة القدم للسيدات فالمنظمات والجهات المعنية بشؤون المرأة لم تقوم بواجبها كما يجب باتجاه هذه النجمات واللاعبات في النوادي حتى الآن.