سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

“على السوريين توحيد صفوفهم لإجلاء المحتل التركي من الأراضي السورية”

أكد شيخ عشيرة السادة الحياليين في شمال وشرق سوريا الشيخ علاء الدين بن الشيخ عباس أنّ على السوريين توحيد صفوفهم لرد الاعتداءات الخارجية وإجلاء المحتل التركي من الأراضي السورية، وإيجاد حلّ سلمي ينهي الأزمة التي شردت وقتلت آلاف السوريين، وأشار إلى أن قوات سوريا الديمقراطية هيأت الأمان في شمال وشرق سوريا بتحريرها الأراضي السورية وهزيمة المرتزقة..
مركز الأخبار ـ مع زيادة وتيرة الصراعات في الشرق الأوسط بشكل عام وسوريا بشكلٍ خاص، وتدخّل العديد من الدول في الأزمة السورية، وفشل المحادثات السياسية والدستورية التي عُقدت لحل الأزمة السورية؛ تعالت أصوات الشعب السوري لضرورة إيجاد حل سياسي سلمي يُنهي الأزمة التي قتلت وشردت الآلاف من الشعب السوري.
وأوضح شيخ عشيرة السادة الحياليين الشيخ علاء الدين بن الشيخ عباس لوكالة أنباء هاوار أنّ الحل الوحيد لحل الأزمة السورية يكمن في توحيد الشعب السوري لصفوفه من الشمال إلى الجنوب، ومن الشرق إلى الغرب، وقال: “في حال وحّدت الشعوب صفوفها، فإنها ستشكل كتلة واحدة ضد التدخل الأجنبي وعلى رأسهم تركيا”.
وأكد على ضرورة الحفاظ على تراب سوريا ومكانتها، وثرواتها، وأن تُحترم حقوق الشعوب كافة، بحيث تنال هذه الشعوب حقوقها المشروعة ضمن سوريا الموحدة.
كما طالب شيخ عشيرة السادة الحياليين القادة الميدانيين والعسكريين كافة في مناطق شمال وشرق سوريا، والنظام السوري بضبط النفس ودحر العدو المتمثل بالاحتلال التركي، وقال: “العدو الأول لشعوب المنطقة هو أردوغان، الذي أشعل نار الفتنة في سوريا والمنطقة”.
ونوّه لضرورة عدم اعتماد شعوب المنطقة على القوى الخارجية كروسيا وأمريكا وإيران وغيرهم، وقال: “يجب أن نعتمد على أنفسنا في حل قضيتنا؛ لأن القوى الخارجية تدخلت من أجل مصالحها”.
وأشار لبدايات الثورة السورية، قائلاً: “في بداية الثورة السورية، وأثناء دخول ما يعرف بالجيش الحر إلى مناطقنا؛ شاهدنا الويلات وعانينا ما عانيناه، ولولا وجود وحدات حماية الشعب والمرأة وقوات سوريا الديمقراطية، لاحتلت داعش من حدود شنكال إلى مدينة الرقة”.
وأوضح بأنه وبفضل قوات سوريا الديمقراطية تحررت المنطقة من “الإرهاب”، وعززت هذه القوات مكانة شعوب المنطقة من كرد وعرب وسريان وإيزيديين ضمن سوريا، وقدمت الآلاف من الشهداء في سبيل ذلك. وبيّن: “لذلك نحن شعوب المنطقة نطالب بحقوقنا الشرعية دون نقصان؛ لأننا ناضلنا وقاتلنا وكافحنا في سبيل وحدة هذا الوطن”.
وتوجه شيخ عشيرة السادة الحياليين الشيخ علاء الدين بن الشيخ عباس بنداء لشيوخ العشائر العربية في المنطقة بتوحيد صفوفهم، وقال: “أتوجه بندائي لكافة شيوخ العشائر في المنطقة، بأن يوحدوا صفوفهم، ويدعموا الإدارة الذاتية التي هي على حق”.