سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

دراسة حديثة: البوتاسيوم جيد للصحة ويعالج تأثير الملح ومفيد أكثر للنساء

كشفت دراسة حديثة أن تناول الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم يعود على صحة الإنسان بفوائد مذهلة، كما تطرقت إلى أطعمة معينة تحتوي عليه.
وتوصلت الدراسة إلى أن الأشخاص البالغين الذين يتناولون بانتظام أطعمة غنية بالبوتاسيوم هم أقل عرضة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
وأشارت الدراسة إلى أن الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم، كالأفوكادو والموز والسلمون، يمكنها تخفيف تأثير الاستهلاك الكثير للملح ومن ثم خفض ضغط الدم، وأضافت أن تناول الأطعمة ذات النسب العالية من البوتاسيوم له فوائد صحية أكبر لدى النساء بالمقارنة مع الرجال.
ووجدت الدراسة أن النساء اللاتي تناولن أعلى كمية من البوتاسيوم أقل عرضة للإصابة بأمراض القلب بنسبة 11%، مقابل 7% للرجال.
ضغط الدم
واعتمدت النتائج على دراسة شملت 11 ألفاً و267 رجلًا و13 ألفاً و696 امرأة، أعمارهم بين 40 و79 عامًا، في المملكة المتحدة، حيث أكملوا جميعا استبيانًا عن نمط الحياة، وقيس ضغط دمهم وجمعت منهم عينات بول، وحلل الخبراء العلاقة بين تناول البوتاسيوم وضغط الدم.
كما تشير النتائج إلى أن البوتاسيوم يساعد في الحفاظ على صحة القلب، لكن النساء تستفيد منه أكثر من الرجال، حيث من المعروف أن الملح يرتبط بارتفاع ضغط الدم وزيادة خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية.
وركزت النصائح الصحية على الحد من تناول الملح، ولكن من الصعب تحقيق ذلك عندما تشمل وجباتنا الغذائية الأطعمة المصنعة.
دراستنا ربطت بين البوتاسيوم الغذائي والمكاسب الصحية الكبرى لدى النساء.. البوتاسيوم له طرق أخرى لحماية القلب بالإضافة إلى زيادة إفراز الصوديوم. لذا فإن تناول مزيد من الأطعمة التي تحتوي على البوتاسيوم يمكن أن يكون وصفة لقلب أكثر صحة.
ومن الطرق السهلة لزيادة البوتاسيوم تناول خمس حصص من الفاكهة والخضراوات كل يوم، كما أن الأطعمة الأخرى مثل البقول والأسماك والمكسرات والبذور والحليب تحتوي أيضاً على نسبة عالية من البوتاسيوم.