سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

التهاب الأمعاء عند الأطفال

د. هاكوب قرنفليان

ينشأ التهاب الأمعاء عند الأطفال من عدوى معوية داخل الجهاز الهضمي بواسطة العديد من الجراثيم المختلفة مسببًا بذلك القيء والإسهال الذي يمكن أن يستمر لعدة أيام.
ينتشر التهاب الأمعاء عند الأطفال بسهولة خاصةً لدى الأطفال الصغار والرضع، ومن الممكن أن يصيب أيضًا الأطفال الذين تقل أعمارهم عن ستة أشهر بالجفاف.
أسباب التهاب الأمعاء عند الأطفال
                                         
1ـ التهاب الأمعاء الفيروسي عند الأطفال:
تعد الفيروسات المسبب الأول لالتهاب الأمعاء عند الأطفال، حيث أنها شديدة العدوى ويمكنها الانتشار بسهولة بين الأطفال في مراكز الرعاية والحضانات والمدارس وعادةً يستمر التهاب الأمعاء الفيروسي عند الأطفال لمدة ثلاثة أيام، نذكر بعضًا منها في الآتي:
ـ نوروفيروس: أكثر الفيروسات المسببة لالتهاب الأمعاء عند الأطفال ويُلقب بحشرة القيء الشتوية رغم أنه قد يصيب الأطفال في أي وقت من السنة ويعد شديد العدوى ويسبب قيء شديد ومفاجئ.
ـ فيروس الروتا: يعد شائع جدًا لدى الأطفال الصغار قبل أخذ المطعوم الروتيني للفيروس.
ـ أدينوفيروس: يصيب الرضع والأطفال الصغار ويُسبب حمى وقيء وإسهال شديد.
ـ الفيروس النجمي: يعد أقل شيوعًا ويسبب الإسهال ويعد القيء غير شائع.
2ـ التهاب الأمعاء البكتيري عند الأطفال:
ينتقل التهاب الأمعاء البكتيري عند الأطفال عن طريق الطعام والشراب الملوث بالبكتيريا، ويسمى التهاب الأمعاء عند الأطفال الناتج من البكتيريا بالتسمم الغذائي.
تقوم البكتيريا بإفراز مواد سميّة تؤدي إلى حدوث تقلصات في الأمعاء وقيء بعد ساعات من تناول الطعام والشراب الملوث.
3ـ التهاب الأمعاء الطفيلي عند الأطفال:
تسبب العديد من الطفيليات التهاب الأمعاء، مثل: الجيارديا والكريبتوسبوريديوم، تنتقل من خلال المياه الملوثة والاختلاط بالأشخاص المصابين.
أعراض الإصابة بالتهاب الأمعاء عند الأطفال
 
ـ التعب وفقدان الشهية.
ـ القيء خلال 24 – 48 ساعة الأولى من الإصابة.
ـ الإسهال الشديد الذي قد يستمر إلى 10 أيام.
ـ آلام في المعدة والأمعاء.
ـ ظهور الحمى.
أبرز العلامات التي تدل على تعرض الطفل للإصابة بالجفاف نتيجة فقدان السوائل خلال القيء والإسهال ما يأتي:
ـ جفاف الفم واللسان.
ـ برود اليدين والقدمين.
ـ كثرة النوم غير المعتاد والشعور بالهزال.
ـ جفاف الحفاضات الخاصة بالطفل وعدم التبول.
ـ العيون الغائرة.
علاج الإصابة بالتهاب الأمعاء عند الأطفال
 
تختفي أغلب حالات التهاب الأمعاء عند الأطفال بالتدريج خلال أيام قليلة وفي غضون ذلك طبقي الإجراءات المنزلية الآتية:
ـ إعطاء طفلك مزيدًا من السوائل لمنع الإصابة بالجفاف وإعادة توازن السوائل الطبيعية في جسم الطفل وقد يصف لك الطبيب بعض المحاليل المعالجة للجفاف عن طريق الفم.
ـ تقديم السوائل لطفلك على شكل جرعات متكررة لفترات طويلة خاصةً إذا كان يعاني من غثيان شديد يمنعه من شرب السوائل دفعة واحدة وخاصةً الحليب المخصص لطفلك سواء من الرضاعة الطبيعية أو الاصطناعية.
ـ إطعام طفلك اللحوم الخالية من الدهون والكربوهيدرات المعقدة، مثل: الأرز والبطاطا والخبز ضمن النظام الغذائي الخاص به فور توقف القيء وتجنبي المشروبات الغنية بالسكريات لأنها تزيد من شدة الإسهال.
ـ تجنب الأدوية المضادة للإسهال قبل استشارة الطبيب، حيث أنها قد تعيق دور الأمعاء في التخلص من الفيروسات والبكتيريا والمواد السامة مع البراز.
ـ اجعل طفلك يأخذ قسطًا من الراحة في سريره حتى تبدأ الأعراض بالانحسار.
الوقاية من الإصابة بالتهاب الأمعاء عند الأطفال
 
فيما يأتي بعض الإجراءات الوقائية لتجنب الإصابة بالتهاب الأمعاء عند الأطفال:
ـ غسل اليدين جيدًا بعد مساعدة طفلك في الدخول إلى الحمام أو عند تغيير الحفاضات الخاصة به وقبل تحضير الطعام.
ـ التأكد من نظافة المنطقة المخصصة لطهي الطعام.
ـ إبعاد اللحم غير المطهو عن الأطعمة الأخرى وقدميه لطفلك بعد التأكد من طهيه جيدًا.
ـ عدم قيام الطفل بالسباحة لمدة أسبوعين بعد انتهاء الإسهال لديه.
ـ عدم إرسال طفلك إلى المدرسة إلا بعد مرور 48 ساعة من انتهاء الأعراض.
متى يجب زيارة الطبيب
 
ـ شحوب بشرة طفلك.
ـ وجود أعراض الجفاف المذكورة سابقًا.
ـ تنفس الطفل بمعدل أسرع من المعتاد.
ـ ظهور دم أو مخاط في البراز.
ـ ظهور عصارة صفراوية أو خضراء مع القيء.