سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

صوتُ أنينِه يصدحُ في الأرجاء… وسؤالُه المطروحُ، أين قدمي؟

مازال يعيش إثر صدمة فقدان ساقه، يحرك رجله اليمنى، حالماً بتحريك اليسرى، لكن دون جدوى، فالقذائف التركية لم تترك له سوى الدم المنهال من جرح قدمه، ودموع والديه، اللذين يواسيان ألم طفلهما الوحيد.

عبدو مصطفى حنيفي، الطفل ذو أربعة الأعوام، من قرية قرموغ شرقي مدينة كوباني، أحد ضحايا جرائم  الاحتلال التركي، التي تطال الطفولة في سوريا.

تصوير: سلافا أحمد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.