سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

كلاسيكو الأرض ينتهي بفوز الملكي

حقق ريال مدريد انتصارًا ثمينًا (2-1) على ضيفه برشلونة، في إطار منافسات الجولة 30 من الليغا، على ملعب ألفريدو دي ستيفانو.
وسجل للريال كريم بنزيما، في الدقيقة 13، وتوني كروس في الدقيقة 28، بينما أحرز لبرشلونة مينجويزا، في الدقيقة 60.
وبهذا الانتصار، رفع ريال مدريد رصيده إلى 66 نقطة، في المركز الأول مؤقتاً، متفوقاً على الوصيف أتلتيكو مدريد بفارق المواجهات المباشرة، لكن الأخير لعب مباراة أقل، بينما تجمد برشلونة عند 65 نقطة، في المركز الثالث.
وكانت بداية المباراة هادئة، دون أي خطورة، حتى تلقى جوردي ألبا كرة داخل منطقة العمليات، في الدقيقة 9، وحاول تمرير عرضية لزميله ديمبلي، لولا تدخّل الحارس كورتوا.
ونجح كريم بنزيما في تسجيل هدف التقدم لريال مدريد، في الدقيقة 13، عندما استغل عرضية أرضية من الطرف الأيمن، وسدد بلمسة رائعة أسفل يسار تير شيغن، حارس مرمى برشلونة.
واحتسب الحكم ركلة حرة مباشرة للميرينغي، إثر تدخّل من أراوخو على فينيسيوس جونيور، على حدود المنطقة. وانبرى لتنفيذها توني كروس، الذي سدد كرة اصطدمت بجسد ديست، وفشل ألبا في إخراجها برأسه، لتعانق شباك البلوجرانا في الدقيقة 28.
وكاد ريال مدريد أن يضيف الهدف الثالث، في الدقيقة 34، عندما انطلق فيدي فالفيردي، وسدد كرة اصطدمت بالقائم الأيمن، لترتد أمام فاسكيز الذي أطلق تصويبة تصدى لها تير شتيجن، قبل أن يشتتها الدفاع.
وطالب لاعبو برشلونة باحتساب ركلة جزاء، في الدقيقة 37، بدعوى تدخّل فيرلاند ميندي على عثمان ديمبلي، لكن الحكم أمر بمواصلة اللعب.
وأصيب فاسكيز في الركبة، إثر التحام قوي مع سيرجيو بوسكيتس، ولم يستطع استكمال المباراة، ليقرر زين الدين زيدان، المدير الفني للميرينغي، الدفع بألفارو أودريوزولا بدلا منه، في الدقيقة 42.
وحرم القائم الأيمن لمرمى كورتوا، ليونيل ميسي قائد برشلونة من التسجيل، عبر ركلة ركنية نفذها واصطدمت بالقائم، في الدقيقة 46.
ومع بداية الشوط الثاني، قرر رونالد كومان، المدير الفني لبرشلونة، الدفع بأنطوان غريزمان بدلاً من سيرجينو دست. وحاول غريزمان التسجيل، في الدقيقة 55، إذ تلقى كرة عرضية من الجانب الأيمن داخل المنطقة، لكن تسديدته مرت بجانب القائم الأيمن لكورتوا.
وأطلق كريم بنزيما تصويبة قوية، في الدقيقة 57، لكنها مرت أعلى مرمى تير شتيغن. وسجل أوسكار مينجويزا هدفا لبرشلونة، في الدقيقة 60، حينما تلقى كرة عرضية من جوردي ألبا، وسدد أسفل يسار كورتوا. ودفع زيدان بأسينسيو بدلاً من فالفيردي، وعلى الجانب الآخر، أشرك كومان لاعبه سيرجي روبيرتو، في مكان بوسكيتس. وحرم القائم الأيمن فينيسيوس جونيور، مهاجم ريال مدريد، من هز الشباك في الدقيقة 61.
وأرسل مودريتش كرة في العمق لفينيسيوس الذي انطلق وحيدًا، حتى منطقة جزاء برشلونة، وحاول التمرير لبنزيما، لولا تدخّل الدفاع الذي حوّلها إلى ركنية، في الدقيقة 66.
وواصل زيدان التدعيم، بإشراك ماريانو دياز وإيسكو ومارسيلو، بدلاً من بنزيما وكروس وفينيسيوس، فيما أشرك كومان كلاً من، موريبا وبرايثوايت وترينكاو، في محل أراوخو وديمبلي وبيدري. وسدد موريبا، لاعب برشلونة، كرة رأسية تصدى لها كورتوا، في الدقيقة 74. وأشهر حكم المباراة البطاقة الصفراء الثانية في وجه كاسيميرو، نجم الفريق الملكي، ليطرده في الدقيقة 90.
ومنعت العارضة موريبا من تسجيل هدف التعادل القاتل للبارسا، في الثواني الأخيرة، ليقتنص الميرينغي 3 نقاط ثمينة بفوزه (2-1).

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.