سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

غضب شعبي من رفع سعر باقات الإنترنت ودعوات لمقاطعة شركة  Rcell

الشدادي/ حسام دخيل ـ

بعد رفع شركة “Rcell” المزودة لخدمة الإنترنت من الجيل الرابع في مناطق شمال وشرق سوريا أسعار الباقات الشهرية لديها بنسبة تزيد عن ٣٠٠% استهجن عدد كبير من مشتركي الشركة في مدينة الحسكة والمدن والنواحي التابعة لها.
أطلق ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي دعوات كبيرة لمقاطعة الشركة واصفين عملية رفع الأسعار باستغلال حاجة الأهالي للإنترنت وغياب الشركات المنافسة.
الحملات انطلقت تحت عناوين مختلفة وهدف موحد لمقاطعة “آرسيل” على منصات التواصل الاجتماعي منذ إعلان الشركة رفع أسعارها، وعناوينها “معاً لمقاطعة شركة  النصب والاحتيال Rcell”، “استغني عن آرسيل”.
وخفضت الشركة باقة الـ 8 غيغا إلى 5 غيغا ورفعت سعرها من خمسة إلى تسعة آلاف ليرة سورية، كما خفضت باقة الـ 25 غيغا إلى 15 غيغا ورفعت سعرها إلى 25 ألف ليرة سوريّة، بعد أن كان ثمنها عشرة آلاف ليرة سوريّة، وبالنظر إلى انخفاض حجم الباقة وارتفاع سعرها؛ فإن نسبة الزيادة تصل إلى 300 %.
وطرحت الشركة باقات جديدة يومية حجمها 800 ميغا وثمنها ألف ليرة سوريّة، و2 غيغا أسبوعية مقابل أربعة آلاف ليرة سوريّة، وباقة غير محدودة لمدة شهر مقابل 50 ألف ليرة سورية.
ورصدت صحيفتنا “روناهي” بعض ردود الفعل لدى مستخدمي خدمة الإنترنت المقدمة من شركة Rcell، حيث أعتبر المواطن بسام المناف أن هذه الحركة هي حركة استفزازية للمستخدمين وتشليح صريح لجيب المواطن، حيث الأسعار الجديدة التي طرحتها الشركة لا تتناسب أبداً مع دخل الأهالي.
وأرجع المناف سبب رفع الشركة لأسعارها هو غياب المنافس واحتكار الخدمة لديها فقط، في إشارة منهم “إلى أن المواطن بدو إنترنت ومجبور بدو يشتري شو ما كان السعر”.
أما المشترك حسن المخلف فقال: “إن الشركة توفر خدمة سيئة جداً، ولا تتجاوز سرعة النت لديها الـ ١٢٨ كيلو بايت، لماذا ترفع الأسعار؟”.
وأضاف المخلف بلهجته العامية: “سنعود إلى سيرياتيل على القليلة مو كل يومين رافعة التسعيرة، وتوجد لديها عروض كثيرة، بخمسين ليرة فيك تفعل باقة يوميّة”، على عكس شركة Rcell والتي وضعت في قائمة عروضها باقة يومية بقيمة الـ ٢٠٠٠ ليرة.
ودعا المشترك حسن المخلف في نهاية حديثه جميع مشتركي الشركة إلى مقاطعتها والاستغناء عن الخدمة التي تقدمها.
أما باسم الحسين وهو أحد مشتركي خدمة الجيل الرابع التي تقدمها Rcell قال: “إجت الحزينة لتفرح ما لقتلها مطرح” فرحنا بقدوم الشركة للمنطقة ودخولها في منافسة مع شركة سيرياتيل التي تقدم خدمة الاتصال والإنترنت في سوريا بشكل كامل، ولكن على ما يبدو بأنهم وجهين لعملة واحدة تشليح بتشليح”.
 “تمسكنوا لحتى تمكنوا”
 وأضاف الحسين بالقول: “إن مالكي الشركة تمكنوا من كسب ود المشتركين في البداية من خلال تقديم خدماتهم بسعر مقبول، ولكن بعد ما تمكنوا بدأوا يتحكمون في الأسعار على كيفهم لا حسيب ولا رقيب”.
انخفاض نسبة المبيعات
فيما قال محمد الشيخ وهو معتمد لبيع الباقات لدى شركة Rcell: “إن المبيعات انخفضت بشكلٍ كبير، حيث وصلت نسبة الانخفاض إلى أكثر من ٩٠% منذ إعلان الشركة عن رفع أسعارها”.
ولفت على أن الدعوات المطالبة بمقاطعة الشركة ربما حصدت بعض النتائج لدى المشتركين مما سبب في انخفاض مستوى المبيعات، فيما لم يصدر أي تصريح رسمي من الشركة حتى هذه اللحظة”.
وتوفر شركة RCELL خدمة الإنترنت من الجيل الرابع لمشتركيها، وتتبع لمؤسسة “فالين” التي تزود مناطق شمال وشرق سوريا بالإنترنت عبر كابل ضوئي من إقليم كردستان العراق.
وتغطي شركة (آرسيل) جميع مدن مقاطعة الحسكة، بدءاً من ديرك ووصولاً إلى الدرباسية، بالإضافة إلى الحسكة والشدادي والعريشة وبلدة الصور في ريف دير الزور الشمالي.
وكانت شركة R-cell أعلنت عبر صفحتها على الفيس بوك عن لائحة الأسعار الجديدة وهي كالتالي:
باقة يومية – 800 MB – بـ 2000 ليرة سوريّة.
باقة أسبوعية – 2 GB – بـ 4000 ليرة سوريّة.
باقة شهرية – 5 GB – بـ 9000 ليرة سوريّة.
باقة شهرية – 15 GB – بـ 25000 ليرة سوريّة.
باقة شهرية – لا محدودة – بـ 50000 ليرة سوريّة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

لنحمي أنفسنا

1- ابقى في المنزل من أجل صحتك.
2- احرص على ارتدائك الكمامة عند اضطرارك للخروج من المنزل.
3- توقف عن نشر الشائعات وساهم في حماية الوطن.