سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

مواطنو كوباني يشتكون من رداءة شبكة الإنترنت

كوباني/ سلافا أحمد ـ

يشتكي أهالي مقاطعة كوباني من رداءة شبكة الإنترنت وانقطاعها المتواصل، مما يؤثر سلباً على أعمال المواطنين الذين يعتمدون في أعمالهم اليومية على شبكة الإنترنت.
ومنذ بداية العام الحالي قدمت شركة “آرسيل” خدمة الإنترنت لسكان المنطقة، بعد أن كان الأهالي يعتمدون سابقاً على خدمة الإنترنت التركي.  وينتقد الشاب إبراهيم أحمد رداءة شبكة الانترنيت وانقطاعها المتواصل، علاوة على ارتفاع أسعار الباقات أيضاً. ويشير إلى أنه بالرغم من دفع الفواتير بشكلٍ منتظم، إلا أن شبكة الانترنت منقطعة دوماً، وإن توفر النت؛ فإن الشبكة جودتها رديئة جداً.
ويؤكد: “رداءة نوعية شبكة الانترنت يعيق أعمالنا اليومية، لذا نضطر في بعض الأحيان لتفعيل باقة الإنترنت السوري”.
مضيفاً بالقول: “نضطر بأن ننتظر لأوقات طويلة لنتمكن من تحميل مستند أو مقطع فيديو أو مقطع صوتي، رغم أنني اشترك بباقة ميغا واحدة، ورغم ذلك فالشبكة ضعيفة جداً”.
مناشداً مديرية الاتصالات في مقاطعة كوباني بالعمل على تحسين جودة شبكة الإنترنت، والقيام بواجباتها بأكمل وجه.
وحول شكاوي مواطني كوباني عن رداءة شبكة الإنترنت في المقاطعة، وسبب ارتفاعها، كان لصحيفتنا “روناهي”، زيارة لمركز مديرية الاتصالات في مقاطعة كوباني، والتقينا بالرئيس المشترك للمديرية عبد القادر عثمان.

يقول عثمان: “إن رداءة نوعية شبكة الإنترنت أمر طبيعي، كون الشركة مبتدئة في أعمالها في المنطقة، لذا من الطبيعي أن يوجد مشاكل في الشبكة”.
 ووعد عثمان الأهالي بالتواصل مع شركة آرسيل وتوصيل شكاوي المواطنين لهم، والعمل على تحسين جودة شبكة الإنترنت في المقاطعة، إضافة إلى تخفيض أسعار الباقات.
والجدير بالذكر أن سعر الباقة للميغا الواحدة سابقاً كانت تبلغ سبعة دولارات، لكن بعد انتقال خدمة الإنترنت لشركة “آرسيل” ارتفع سعر الباقة إلى ثمانية دولارات.
فيما تعمل ثلاث شركات لتقديم خدمة الإنترنت في مقاطعة كوباني بواسطة الاشتراك بباقات من مديرية الاتصالات في المقاطعة، وهي (كوباني نت – روكا نت – فيروز نت – حنلج نت – رامان نت).

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.