سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

البطولة الأولى من نوعها في شمال وشرق سوريا لكرة السلة

جوان محمد / قامشلو ـ

للمرة الأولى ستجتمع أندية شمال وشرق سوريا للمشاركة ببطولة لكرة السلة، وهذه اللعبة لم تأخذ مجدها كما يجب بعد، ولعلَ هذه البطولة ستكون بادرة خير لتعكس دوراً إيجابياً لانتشارها أكثر في مدننا.
برعاية الاتحاد الرياضي بإقليم الجزيرة وللمرة الأولى ستقام بطولة لكرة السلة في شمال وشرق سوريا للأندية، وذلك في صالة عامودا التي تتجهز لاستضافة هذا الحدث الكبير، وذلك  ضمن إطار حملة “حتماً سننتصر”، تشجيعاً للفئة الشابة على الرياضة وتقوية العلاقات بين شعوب المنطقة.
وجاري التحضير للبطولة باهتمام كبير من قبل الاتحاد الرياضي بإقليم الجزيرة حيث أقيمت دورة تحكيمية في ملعب شهداء الثاني عشر من آذار بقامشلو بحضور اللجنة الفنية للعبة ومكتب الألعاب الجماعية للحكام الذين سوف يديرون التحكيم للمباريات في البطولة، وتضمنت محاضرات نظرية لقانون اللعبة وتدريب عملي مكثف. كما جاري بهمة عالية صيانة الصالة الرياضية بعامودا من قبل الاتحاد الرياضي كدهان وترميم وتأهيل الأرضية بما يتناسب مع لعبة  كرة السلة كما ساهم نادي سردم بإنارة الصالة، وكل هذه الخطوات تأتي لإعطاء جمالية للبطولة التي تعتبر النسخة الأولى في شمال وشرق سوريا.
وعدد الأندية المشاركة هي ستة وقسمت على مجموعتين على الشكل التالي:
المجموعة الأولى: دجلة من إقليم الجزيرة ـ برخدان إقليم الفرات ـ الأمن الداخلي مدينة الرقة.
المجموعة الثانية: الأسايش من إقليم الجزيرة ـ العجيلي من مدينة الطبقة ـ التربية من إقليم الفرات.
ستبدأ البطولة يوم الأحد 17/1/2021، وستنتهي يوم 21/1/2021، وكافة المباريات ستقام في صالة عامودا الرياضية وتبدأ المباراة الأولى الساعة العاشرة صباحاً.
وسيتأهل ناديان من كل مجموعة إلى الدور نصف النهائي الذي من المفترض أن يكون يوم الأربعاء القادم وسيقابل أول المجموعة مع ثاني المجموعة الأخرى، ويوم الخميس ستشهد البطولة المباراة النهائية والتي ستجمع بين الفائزين من الدوري النصف النهائي، بتمام الساعة الحادية عشر ظهراً.
وهذه البطولة ستكون الأولى من نوعها وهي تأتي ضمن سلسلة من البطولات التي تقام في شمال وشرق سوريا تحت شعار “حتماً سننتصر”، والتي تهدف للارتقاء بواقع الرياضة والشبيبة وتعريف الرياضيين ببعضهم البعض من مختلف الشعوب والأديان، ومناهضة هجمات دول الاحتلال التركي على المنطقة.
الجدير ذكره أقيمت بطولات تحت نفس الشعار وكانت للشطرنج بكوباني والطاولة في الطبقة وجاري التحضير كذلك لبطولات أخرى مثل كرة القدم وألعاب فردية وجماعية أخرى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.