سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

الترامادول وتأثيرات خطيرة تُهدد الحياة

الترامادول هو أحد الأدوية التي تُعطى بناءً على وصفة طبية، لتسكين الآلام المتوسطة والشديدة، لكونه يُعتبر ضمن الأدوية المخدرة.
يمكن استخدام الترامادول كجزء من العلاج المركب، هذا يعني أنك قد تحتاج إلى تناوله مع أدوية أخرى.
وكغيره من الأدوية ينطوي على تناول الترامادول آثار جانبية تتدرج ما بين خفيفة وشديدة الخطورة.
والآثار الجانبية الأكثر شيوعاً للترامادول يمكن أن تشمل:
– دوخة، وصداع الرأس.
– قيء وغثيان، الإمساك.
– نقص الطاقة، والتعرق، وجفاف الفم.
من حالات الطوارئ المتعلقة بالترامادول متلازمة السيروتونين، وهي حالة خطيرة تستوجب استدعاء الطبيب ويمكن أن تشمل أعراضها ما يلي:
– معدل ضربات القلب السريع.
– ضغط الدم المرتفع، ودرجة حرارة الجسم أعلى من المعتاد.
– ردود الفعل التي هي أقوى من المعتاد، وعدم القدرة على التنسيق (التحكم في حركاتك).
– الإسهال، والتهيج.
-الهلوسة (رؤية أو سماع أشياء غير حقيقية)، والغيبوبة.
كما ولتناول الترامادول آثار خطيرة في التنفس، يمكن أن تشمل:
– تباطؤ معدل التنفس، تنفس ضحل للغاية، بمعنى أن تكون حركة الصدر بسيطة بالمقارنة مع التنفس، وعدم القدرة على التنفس بعمق.
– الإغماء والدوار، أو الارتباك.
كما ويمكن أن يكون للترامادول آثار سلبية أيضاً على الغدة الكظرية، مسببة قصور في الغدة الكظرية وتشمل أعراضها:
– التعب طويل الأمد، ضعف العضلات.
– ألم في البطن.
وقد يسبب الترامادول أيضاً نقص الأندروجين، يمكن أن تشمل الأعراض الدالة على الحالة ما يلي:
– تعب، مشكلة في النوم.
– انخفاض الطاقة، والنوبات.
– إدمان أو سوء استخدام هذا الدواء.
وختاماً لا ينبغي تناول أو تداول عقار الترامادول إلا في إطار وصفة طبية دقيقة ومحددة بالجرعات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.