سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

حل مشكلة شبكة الصرف الصحي بالطبقة

الطبقة ـ باشرت بلدية الشعب في الطبقة العمل على إصلاح شبكة الصرف الصحي في عدة مناطق بالطبقة، بسبب اهتراء الأنابيب والانسدادات التي تسببت في انتشار الروائح الكريهة؛ وذلك بعد الدراسة التي قدمتها اللجنة الفنية في بلدية الطبقة للأماكن التي كثر فيها الخلل وشكاوي المواطنين، وكانت سبب معاناة المارة في الأحياء السكنية المكتظة، وبخاصةٍ الشوارع الرئيسة والفرعية نتيجة انتشار الروائح الكريهة من المياه الخارجة من الصرف الصحي.
وحدَّدت الدراسة المناطق التي تحتاج لاستبدال في شبكة الصرف الصحي والمسافة اللازمة لتبديل الأنابيب المهترئة بفعل القدم أو بفعل الانسدادات التي حدثت في المنطقة نتيجة الضغط الزائد على قساطل الصرف الصحي، وإهمال بعض الأهالي للنظافة العامة ورمي الأوساخ المتكرر فيها، ما جعل الرطوبة تتسرب في التربة، وبالتالي أدى لانكسارات متعددة في أنابيب الصرف الصحي الإسمنتية وهبوط في طبقات التربة، وتأثيرها على الزفت، وبخاصة في فصل الشتاء الماضي، وهذا ما يدعو للحاجة الملحة لتبديلها بشكل جزئي في المنطقة أو تغييرها بشكلٍ كامل في مناطق أخرى.وفي لقاء أجرته صحيفتنا «روناهي» مع الإداري في المكتب الفني التابع لبلدية الشعب بعين عيسى عبد الحميد العبدولي؛ حدثنا فيه عن خطط البلدية لتخليص المدينة من مشكلة الصرف الصحي قائلاً: «شملت الدراسة المناطق التي ظهر فيها خلل في شبكة الصرف الصحي، وكثرت منها الشكاوي، ومن هذه المناطق: (منطقة مشفى البكور، ومنطقة فايز منصور، ومنطقة مصب الصنوبري، وبعض الشوارع الفرعية)».
وأكد عبد الحميد العبدولي أن المسافة المقرر استبدال أنابيب الصرف الصحي والعمل على تغييرها في مدينة الطبقة تبلغ حوالي (5) كم.
وأشار العبدولي إلى أن الخطة تقسم على عدة مراحل؛ المرحلة الأولى تبلغ مسافة (2,5) كم حسب أهمية المنطقة وكثافتها السكانية وأهميتها بالنسبة لتصريف المياه الملوثة الخارجة من منازل الأهالي القاطنين فيها.
والجدير ذكره أن طول الصرف الصحي في منطقة الطبقة يبلغ حوالي (125) كم، ونسبة الضرر تقدر (20%) من أعطال الشبكة بشكلٍ عام.

التعليقات مغلقة.