سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

ما الفرق بين الفيدرالية والكونفدرالية؟

دجوار أحمد آغا –

رُغم أنها تُمارس بالفعل على أرض الواقع في الكثير من دول العالم ومن ضمنها دول في الشرق الأوسط, إلا أنها لازالت مبهمة وغامضة لدى الكثيرين ولا يمكنهم بيان أو معرفة الفارق بينهما, إنهما مصطلحي الفدرالية والكونفدرالية. هذين المصطلحين الذين كثُر الحديث عنهما في السنوات الأخيرة وخاصة في منطقة الشرق الأوسط. لذا، ولإزالة هذا اللبس والغموض الذي  يكتنفهما، ارتأينا أن نوضح هذين المفهومين كلاً على حدا مع ذكر بعض الأمثلة الحية عليها.
بداية نود أن نُعرف قراءنا الأعزاء بأن كلاً من الفدرالية والكونفدرالية هما شكل من أشكال نظام الحكم الذي تختاره الدول في طريقة إدارة نفسها والعيش معاً.
والآن دعونا نتعرف أولاً على الفيدرالية وآلية عملها.
أولا: الـــفـــيـــدرالـــيـــة
تعريف الفيدرالية
الفيدرالية: هي شكل ونوع من أنواع الحكم وهي تعني الاتحاد الاختياري، أي التعايش المشترك بين الشعوب والأقليات وحتى بين الشعب الواحد في أقاليم متعددة كما الحال في ألمانيا – العراق – المكسيك، على سبيل المثال.
والاتحاد الاختياري هو أحد ممارسات حق تقرير المصير  المنصوص عليه في العهود والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان وميثاق الأمم المتحدة.
 إذن: الفيدرالية تعني الاتحاد الطوعي بين أقاليم تجمعهم أهداف مشتركة ومصير مشترك. هي ليست حديثة العهد، إنها فكرة قديمة ولكن تطبيقاتها ظهرت للوجود في العصر الحديث عام 1787 في أمريكا وفي أستراليا عام 1901 والمكسيك عام 1917، وسويسرا عام 1948 وتوجد في العالم اليوم أكثر من 30 دولة اتحادية.
الدولة الفيدرالية هي عبارة عن دولة واحدة، تتضمن كيانات دستورية متعددة لكل منها نظامها القانوني الخاص واستقلالها الذاتي وتخضع في مجموعها للدستور الفيدرالي باعتباره المؤسس لها والمنظم لبنائها القانوني والسياسي، وهي بذلك عبارة عن نظام دستوري سياسي مركب، الاتحاد الفيدرالي لا يتحقق إلا في نظام ديمقراطي تعددي برلماني يراعي فيه حقوق الإنسان، فالتعايش الحر والمتواصل، الأخوي، الاختياري؛ لا يستقيم ولا يدوم إلا إذا قام على أسس واضحة وصريحة من المساواة التامة في الحقوق والواجبات وعلى الاختيار الحر والطوعي وفي أجواء ديموقراطية “حقيقية”، كما أنها تُعتبر ضمانة لحقوق الأفراد والأقاليم أو المناطق بحيث يوفر لها المجال لإنشاء الإدارات الذاتية لها. الآن ما هو هذا الضمان الذي توفره الدولة الفيدرالية؟ بطبيعة الحال يكون بناء الدولة ونظام حكمها وفق دستور يتضمن مواد تنظم آلية الحكم وإدارة الدولة وهو ما يُعتبر ضمانة للأفراد والأقاليم أيضاً بحيث يضمن حقوقها في إدارة نفسها بنفسها وفق مواد في الدستور.
أمثلة على الدول الفيدرالية
الدول الفيدرالية أو الاتحادية في العالم كثيرة، منها: الولايات المتحدة – كندا – سويسرا – ألمانيا – الهند – الأرجنتين – أستراليا – فنزويلا – ماليزيا – المكسيك – المملكة المتحدة البريطانية  وتتألف من أربعة أقاليم (إنجلترا – أسكوتلندا – أيرلندا الشمالية – ويلز)… وغيرها.
أما في البلاد العربية فهناك دولة الإمارات العربية المتحدة والتي تتألف من سبع إمارات (أبوظبي – دبي – عجمان – الشارقة – الفجيرة – رأس الخيمة – أم القيوين)، إلى جانب العراق الذي اعتمد النظام الفيدرالي حديثاً.
 يقوم الاتحاد الفيدرالي على مجموعة من الأسس والمبادئ وله صلاحيات ومسؤوليات محددة, يمكننا إجمالها بالنقاط التالية:
– دستور أو قانون أساسي يسمى الدستور الاتحادي، يبين الأسس والركائز التي تقوم عليها الولايات أو الأقاليم داخل الدولة الاتحادية.
– تكوين كيان سياسي ديمقراطي يتمتع به الإقليم، ومن ثم تنعكس حالة الإقليم على الاتحاد الفيدرالي بالكامل.
– تحديد الاختصاصات والسلطات الاتحادية أو المركزية علاوة على بيان صلاحيات الأقاليم أو الولايات أو المناطق, واختصاصاتها الاقتصادية والإدارية.
– تتألف حكومة الإقليم من رئيس الإقليم ورئيس الحكومة والوزراء والبرلمان المصغر.
– يتمتع الإقليم بنسبة من الثروات الباطنية وغيرها الاقتصادية وفق نسبة عدد سكانه.
– يشكل قوات من الشرطة والجيش الذي يتعين عليها حماية حدود الإقليم.
– يجري انتخاب حكومات الأقاليم بالشكل الديمقراطي الحر وبإشراف من الحكومة المركزية وجهات مستقلة.
– لا يحق للإقليم تبادل التمثيل الدبلوماسي مع الخارج أو إقامة سفارة أو هيئة مصالح مشتركة مع دول أخرى إلا بموافقة الحكومة المركزية.
آلية سير العمل وفق النظام الفيدرالي
يمكن أن تتم آلية سير العمل وفق النظام الفيدرالي بعدة طرق، وهي:
أولاً: يتم تحديد اختصاصات الحكومة الفيدرالية (المركزية) في الدستور الفيدرالي, وما يتبقى منها تكون من اختصاص الحكومة المحلية أو الأقاليم أو المقاطعات. وهذه الطريقة هي الأكثر شيوعاً بين الدول ويتم ممارستها في معظم الدول التي تنتهج نظام الحكم الفيدرالي (سويسرا والولايات المتحدة الأمريكية والهند) نموذجاً.
ثانياً: يتم تحديد مهام واختصاصات حكومة (الإقليم – الولاية – المقاطعة) وما عدا ذلك يبقى من اختصاص الحكومة المركزية الفيدرالية. هذا النموذج في إدارة الحكم متبع في كندا.
 ثالثاً: وفق هذا الطريق يكون هناك تحديد وبيان لاختصاصات الحكومة المركزية (الفيدرالية) واختصاصات الحكومة المحلية (الإقليمية) كلٌّ على حدا. هذا الطريق يواجه انتقادات كثيرة كون الاختصاصات رهينة بالظروف الاجتماعية والاقتصادية والسياسية، وقد تفقد عدد من المسائل صفتها المحلية لتصبح شأناً قومياً، والحال هذه تستدعي تدخل الحكومة  الفيدرالية مما يؤدي الى صراع ما بينها وبين الحكومة الإقليمية.
جدير بالذكر أن أهم الاختصاصات التي تتمتع بها عادة الحكومة الفيدرالية المركزية تتمثل في الأمور التالية:
– الدفاع ويشمل الإشراف على كافة القوات العسكرية في البلاد ومسؤولية الدفاع عن الوطن وحالات إعلان التعبئة العامة لمواجهة أي عدوان وكذلك إيقاف الحرب وعقد معاهدات فض النزاعات والصلح.
– السياسة الخارجية وكل ما يتعلق بها من التمثيل الدبلوماسي والسياسي والانضمام إلى المؤتمرات والهيئات الدولية, إلى جانب عقد المعاهدات والاتفاقيات الدولية، ولكن هناك بعض الدساتير التي تضمن للحكومات المحلية حق إبرام بعض المعاهدات غير السياسية كالمعاهدات الثقافية والتجارية التي لا تتعارض مع السياسة العامة للدولة الفيدرالية.
– السياسة الاقتصادية كوضع الخطط الاقتصادية وخطط التنمية بعد مشاورة الحكومات الإقليمية وإصدار العملة وإدارة المصارف وتنظيم الميزانية العامة وتخصيص المبالغ اللازمة لميزانيات الأقاليم بالإضافة إلى الرقابة المالية.
– الشؤون المدنية والتي تشمل شؤون الجنسية والأجانب والإقامة والسفر ويحق للحكومة المحلية (الإقليمية) إصدار التشريعات الخاصة بها لمنح الجنسية على أن لا تتعارض مع الدستور الفيدرالي.
ـ بالنسبة للأقاليم يكون لكل إقليم مجلس وزراء كما هو الحال في الدولة المركزية وهو الهيئة التنفيذية العليا للإقليم يتولى رسم السياسة العامة، الاقتصادية، الثقافية، الإدارية، ورسم الميزانية العامة وإعداد مشاريعها وخطط التنمية، ولكل إقليم علم خاص بالإضافة إلى العلم الفيدرالي الموحد للدولة المركزية.
ثانياً: الكونفدرالية
نأتي الآن إلى مفهوم الكونفدرالية وآلية عملها
تعريف الكونفدرالية:
الكونفدرالية هي اتحاد يجمع دولتين مستقلتين أو أكثر ضمن اتفاقية معينة، أو اتفاق تعاقدي يقضي بإنشاء هيئة أو كتلة سياسية اقتصادية مشتركة تجمعها خصوصيات سياسية أو اقتصادية أو دينية مع الاحتفاظ بخصوصية كل دولة بسياساتها الخاصة. ويتكون الاتحاد الكونفدرالي من رابطة تُكوِّن أعضاؤها دولاً مستقلة ذات سيادة، والتي تفوض بموجب اتفاق مسبق بعض الصلاحيات لهيئة أو هيئات مشتركة لتنسيق سياساتها في عدد من المجالات وذلك دون أن يشكل هذا التجمع دولة وإلا أصبح شكلاً آخر يسمى الفدرالية.
المبادئ الأساسية للاتحاد الكونفدرالي
– يتكون الاتحاد الكونفدرالي من عدد دائم للدول ذات السيادة للعمل المشترك فيما يتعلق بالدول الأخرى.
– يبدأ تكوين الاتحاد الكونفدرالي بمعاهدة ثم يتم اعتماد دستور مشترك.
– تحترم الكونفدرالية مبدأ السيادة الدولية لأعضائها، وفي نظر القانون الدولي تتشكل عبر اتفاقية لا تعدل إلا بإجماع أعضائها.
– تنشأ الكونفدرالية آلية للتعامل مع القضايا الحساسة، مثل الدفاع المشترك والشؤون الخارجية أو العملة المشتركة.
– يتعين على الحكومة الكونفدرالية المركزية (الاتحاد) توفير الدعم لجميع الأعضاء.
– تختلف طبيعة العلاقة بين الدول الأعضاء التي تشكل الكونفدرالية وبين الحكومة المركزية فيما يختص بتوزيع السلطات فيما بينها.
أمثلة عن الكونفدرالية
من أبرز الأمثلة على الكونفدرالية يمكننا إبراز الكيانات التالي:
– الاتحاد الأوروبي, بموجب معاهدة ماستريخت 1993 ويتألف من 27 دولة.
– اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفيتية الذي كان يضم 15 جمهورية تأسس عام 1917 وانهار 1991.
– الاتحاد اليوغسلافي،  كان هذا الاتحاد يضم كلاً من (سلوفينيا – كرواتيا – البوسنة والهرسك – الجبل الأسود – صربيا – مقدونيا – كوسوفو)، تأسس الاتحاد عام 1945 وتفكك عام 1991.
– الجمهورية العربية المتحدة وهو اتحاد بين مصر وسوريا 1958-.1961.
بعض الفروقات بين الفيدرالية والكونفدرالية
– الحرب التي تحدث بين أعضاء الدولة الكونفدرالية  تُعتبر حرباً دولية، أما الحرب التي تحدث بين أعضاء الدولة الفيدرالية فهي حرب داخلية (إقليمية).
– كل خرق للقانون الدولي من قبل أحد أعضاء الدولة الكونفدرالية يتحمل نتائجه وحده وليس بقية الأعضاء والعكس هو الصحيح في الدولة الفيدرالية.
– يحق لكل دولة عضو في الاتحاد الكونفدرالي الانسحاب متى شاءت لكونها دولة مستقلة، أما أعضاء الدولة الفيدرالية فليس لهم الحق لأنهم يعتبرون أقاليم وجزءاً لا يتجزأ من الدولة الفيدرالية إلا في حال الاتفاق على إجراء استفتاء شعبي على البقاء ضمن الاتحاد أو الخروج منه.
– مواطنو الدولة الكونفدرالية يتمتعون بجنسية بلدهم وليست هناك جنسية موحدة للدولة الكونفدرالية، أما مواطنو الدولة الفيدرالية يتمتعون بجنسية الدولة الاتحادية الفيدرالية وهناك جنسية موحدة للدولة الفيدرالية عكس الدولة الكونفدرالية تتعدد الجنسيات بتعدد الدول.
– في الاتحاد الكونفدرالي يتعدد رؤساء الدول بتعدد الدول، حيث لكل دولة رئيسها أما الدولة الفيدرالية (المركزية) تتميز بوحدة رئيس الدولة وسيادة موحدة، أي الدولة الكونفدرالية لا تعتبر دولة موحدة تضم بين جنباتها دويلات أعضاء، بعكس الدولة الفيدرالية تعتبر دولة على الصعيدين الداخلي والخارجي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.