سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

شركات نوروز تسعى لتحقيق الاكتفاء الذاتي من المواد الأساسية

تقرير/ إيريش محمود – دعاء سلوم –

روناهي/ قامشلو ـ بهدف تخفيف العبء عن المواطنين؛ افتتحت الإدارة الذاتية مراكز استهلاكية باسم نوروز في شمال وشرق سوريا لدعم المواد الغذائية بأسعار أقل من السوق.

وبهذا الخصوص؛ كان لصحيفتنا “روناهي” لقاء مع الرئيس المشترك لشركة نوروز جوان شكري الذي بدوره أفادنا عن فتح مراكز استهلاكية لبيع المواد الغذائية الأساسية بسعر التكلفة قائلاً: “تم فتح شركات نوروز من قبل الإدارة الذاتية؛ بهدف تأمين المواد الغذائية الأساسية ومساعدة المواطنين في ظل الظروف الصعبة التي يعاني منها معظم مناطق شمال وشرق سوريا من جميع النواحي وبخاصة من الناحية الاقتصادية بعد تدهور الليرة السورية أمام العملات الأجنبية، إضافة إلى احتكار التجار لبعض المواد الأساسية؛ وهدف الشركة ليس الربح إنما تأمين المواد الغذائية الأساسية”.
ففي مدينة قامشلو تأسست الشركة كمركز وله مستودعات وأقسام ومنها قسم الإدارة وقسم الأرشيف، الديوان، والمالية وقسم للمبيعات والمشتريات، التسوية، نقل البضائع، وقسم التجزئة، أي تجزئة المواد، لسهولة العمل مثلاً تجزئة كيس السكر ذو 50 كيلو إلى عشرة كيلوات لسهولة النقل؛ وغيرها من المواد.
والخطة التي تم العمل عليها هي فتح مراكز استهلاكية لبيع المواد الغذائية بسعر التكلفة في مناطق شمال وشرق سوريا كافة؛ حيث تم افتتاح عدة مراكز بمناطق مقاطعة قامشلو، ومنها: “عامودا، تربه سبية، تل كوجر، وديرك”، أما في مقاطعة الحسكة فافتتحت في منطقتين “الشدادي وغويران”. ويذكر بأن صالتي نوروز في جل آغا؛ وقامشلو عند كراج نوروز بمركز السوق بالمدينة قيد الانتهاء وسيتم افتتاحهما قريباً. أما بالنسبة لإقليم الفرات فتم افتتاح صالات البيع فيها هي: “الطبقة، الرقة، دير الزور، كوباني؛ ومنبج” كمرحلة أولى؛ وبناءً على طلب الأهالي سيتم افتتاح عدة صالات أخرى في المناطق ذات الجغرافية الكبيرة وسيتم العمل على دراستها كمرحلة ثانية.
والجدير ذكره بأنه وصل عدد مراكز شركات نوروز التي افتتحت إلى 14 مركزاً في جميع مناطق شمال وشرق سوريا، وكهدف رئيسي يتم تشجيع المنتوجات الوطنية والمحلية؛ أما في الوقت الراهن فيتم استيراد من الخارج لحين إنشاء المصانع والمعامل في مناطق شمال وشرق سوريا، وأضاف: “وهدفنا الأساسي من ذلك؛ منع احتكار وجشع بعض التجار للمواد الغذائية. جميع المواد التي يتم استيرادها من دول الجوار يتم بيعها بسعر التكلفة وأحياناً بسعر أقل من التكلفة، كون هدف الشركة مساعدة المواطنين في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة. أما المواد المحلية التي يتم تسويقها فهي: “البرغل، العدس، الحمص وبعض المواد الأخرى التي يتم تسويقه في مناطقنا”.
وأشار الرئيس المشترك لشركة نوروز في قامشلو جوان شكري: “هناك مشاريع قيد الإنشاء من قبل الإدارة الذاتية والجهات المختصة، ونعتمد على الصناعات المحلية لحين تحقيق الاكتفاء الذاتي، وعدم استيراد المواد الاساسية من الخارج. ومن المشاريع قيد الانتهاء قريباً معمل لصناعة الزيت النباتي، ومعمل للألبان والأجبان في ديرك”. وأشار شكري إلى أنهم مستعدون لاستقبال جميع مقترحات وانتقادات المواطنين كون الشركة أنشأت لخدمة المواطنين في جميع مناطق شمال وشرق سوريا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.