سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

مشروع كهرباء الشدادي يدخل العمل بعد عام على إطلاقه

تقرير/ حسام دخيل –

روناهي/ الشدادي ـ بعد جهود حثيثة من هيئة الطاقة، مشروع كهرباء الجبسة يُبصر النور بعد حوالي عام على الإعلان عن المشروع؛ ويُعد من أضخم المشاريع التي أنتجتها الإدارة الذاتية من ناحية الكهرباء.
بلغ إجمالي تكلفة مشروع كهرباء الجبسة لأكثر من 60 مليون دولار، واعتمدت هيئة الطاقة بإقليم الجزيرة في إنتاج وإتمام المشروع على الخبرات المحلية من أجل إيصال الكهرباء لأكثر من 300000 نسمة في مناطق جنوب مقاطعة الحسكة.
تشغيل عنفتين ينعكس إيجاباً على وضع الكهرباء
ولمعرفة المزيد حول المشروع؛ أجرت صحيفتنا “روناهي” لقاء مع الرئيس المشترك لكهرباء الشدادي عبد الحميد صويلح الذي أشار خلال اللقاء الخاص مع الصحيفة: “إن المشروع بدأ يبصر النور منذ أيام قليلة؛ حيث تم تشغيل عنفتين غازيتين باستطاعة قدرها 12 ميغا واط مما انعكس إيجاباً على وضع الكهرباء في الناحية والريف التابع لها؛ وصولاً لبلدة مركدة 33 كم جنوب الشدادي وبمعدل تشغيل يومي يصل إلى ثمانِ ساعات لكل خط”.
وأوضح صويلح: “إن الظروف الجوية وارتفاع درجات الحرارة ووصولها لمستويات قياسية أثّر على عدد ساعات التشغيل”، مشيراً إلى أن في الأيام القادمة سيتم زيادة معدل ساعات التشغيل.
ونوه الصويلح: “تعتمد المنطقة حالياً وبشكل خاص الحصول على الكهرباء من العنفات؛ حيث تم فصل المنطقة نهائياً عن مناطق الحسكة الأخرى، ويبلغ عدد الخطوط التي يتم تغذيتها بالكهرباء تسعة خطوط من قرية أم رقيبة 15 كم شمال ناحية الشدادي وصولاً إلى أبو فاس وعناد 30 كم غرب الناحية وانتهاءً ببلدة مركدة والريف التابع لها وصولاً للحدود الإدارية مع دير الزور في قرية السعدة”.
 تردي واقع الكهرباء
ويذكر أن واقع الكهرباء في مناطق شمال شرق سوريا بدأ بالتردي بعد تحكم دولة الاحتلال التركي بكميات مياه نهر الفرات الداخلة إلى الأراضي السورية مما سبب مشكلة لدى المواطنين في الحصول على الكهرباء وازدياد ساعات التقنين التي وصلت في الشدادي إلى أكثر من 20 ساعة يومياً, مما دفع بالإدارة الذاتية لمناطق شمال وشرق سوريا لإيجاد مصادر بديلة للطاقة.

التعليقات مغلقة.