سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

توحيد الصفوف وعدم إقصاء أي طرف هدف المنصة الجماهيرية

مركز الأخبار/ زار اليوم أعضاء من الهيئة الإدارية للمنصة الجماهيرية المؤلفة من ملفان رسول، مصطفى كوري ولوري تل داري مكتب حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا، لمناقشة الوضع السياسي في عموم روج آفا وسوريا.
وأشارت الهيئة الإدارية للمنصة الجماهيرية في ديرك إلى أن هدفها توحيد الصف الكردي، وعدم إقصاء أي طرف وذلك خلال اجتماعها مع حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا، في مكتب الحزب بمدينة ديرك.
وناقش الجانبان الأزمة في سورية، وأكدا أن أي حزب أو سلطة تحاول إقصاء المجتمع، وإبعاده عن الإدارة والقرار فإنه يتجه نحو الدكتاتورية.
وتابع الجانبان” إن الأزمة في سوريا تفاقمت نتيجة التدخلات الإقليمية والدولية، وخاصة تركيا، التي صادرت قرار المعارضة السورية حسب أهوائها ومصالحها، لإبعاد الشعب الكردي عن أي حقوق”.
وتطرق الجانبان إلى عدة محاور سياسية، ورؤية المنصة الجماهيرية والأهداف التي تعمل من أجلها مع إبداء الملاحظات حول شكل التوافق الكردي المنجز، والمهام المستقبلية لكل الأطراف بضرورة التوافق حول الرؤية السياسية الكردية لجميع الأطراف.
كما أكد الطرفان على حث الأطراف السياسية والمجتمعية وحتى الأفراد على القيام بما يلزم، لبذل المزيد من الجهود من أجل تحقيق التوافق الكردي، وتجنيب شعبنا التهديدات المحدقة بنا وخاصة التوجه العدواني للدولة التركية، والجماعات السورية الإخوانية المتناغمة مع سياساتها.
وركز الجانبان على أن حل القضية الكردية لا يتم إلا عبر تثبيت حقوق الشعب السوري، وكافة المكونات السورية التي تعيش على أرضه التاريخية عبر دستور يضمن حقوقنا”.
والمنصة الجماهيرية منصة متممة للمبادرات التي نادت للوحدة الكردية، وجاءت تلبية لمبادرة قائد قوات سوريا الديمقراطية الجنرال مظلوم عبدي، وهي تجمع جماهيري غير حزبي تعمل ضمنه الفعاليات الاجتماعية، ويعمل على استقطاب الأفراد ومؤسسات المجتمع المدني لضرورة دفع الأطراف السياسية جميعها نحو التوافق بالحدود الدنيا في روج آفا.