سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

مثقفو ديرك: “الاحتلال التركي يسعى لتدمير فرص السلام”

استطلاع/ هيلين علي  –

ديرك/ هيلين علي ـ أشار عدد من مثقفو مدينة ديرك إلى أن الاحتلال التركي يسعى لتدمير فرص السلام والوحدة الوطنية, وطالبوا المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية للقيام بواجبهم للحد من انتهاكات الاحتلال التركي على مناطق باشور كردستان.
تزداد ردود الأفعال المستنكرة لجرائم الاحتلال التركي وانتهاكاته بحق الشعب الكردي، فيما تلتزم الجهات المعنية والمنظمات الحقوقية بالصمت حيال هذه الانتهاكات سواء في مناطق شمال وشرق سوريا أو باشور كردستان. وبهذا؛ الخصوص دعا مثقفون من أبناء مدينة ديرك الشعب الكردي للانتفاض وتصعيد النضال, كما طالبوا المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية للقيام بواجبهم للحد من انتهاكات الاحتلال التركي.
ضرورة ممارسة المجتمع الدولي ضغوطاً لإنهاء الاحتلال التركي
عضوة المجمع التربوي سينم ناصر أشارت إلى أن الدولة التركية تزيد هجماتها على الشعب الكردي في الآونة الأخيرة، وأنها ليست المرة الأولى التي تستهدف فيها المدنيين العزل والأبرياء, وفي مقدمتهم أهالي باكور كردستان الذين هجرتهم من أراضيهم قسراً ولا زلت تستهدف أمنهم واستقرارهم, وكذلك على الشعب الإيزيدي الذي تعرض للقتل والاغتصاب والتشريد من قلب مرتزقة داعش.
وأضافت: “أمام هذه الجرائم أو هذا التاريخ الطويل من الاعتداءات بحق الشعب الكردي, يلتزم المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية بالصمت أمام ممارسات الاحتلال التركي  ودمويتهم في قتل الأطفال والمدنيين العزل”.
وأكدت سينم ناصر على ضرورة ممارسة المجتمع الدولي ضغوطاً من أجل إنهاء الاحتلال التركي لمناطق شمال وشرق سوريا, والحد من انتهاكاته في باشور كردستان, وتقديم تعويضات للمدنيين في المناطق المحتلة, الذين تضرروا ممن ممارسات الاحتلال.
“على شعبنا تصعيد النضال للحد من انتهاكات الاحتلال التركي”
ومن جانبه؛ أدان المواطن دليل عمر من أهالي ديرك انتهاكات الاحتلال التركي بحق سائر الشعب الكردي في شمال وشرق سوريا وباشور كردستان, وقال: “الاحتلال التركي يسعى من خلال هجماته على قضاء شنكال ومخمور وممارساته الممنهجة إلى تدمير فرص السلام والوحدة الوطنية بين أبناء الشعب الكردي”.
وأضاف: “للاحتلال التركي أطماع استعمارية كثيرة, وارتكب العديد من جرائم القتل والخطف والتطهير العرقي والتهجير القسري للسكان. وعلى المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والمعنية أن تخضع الدولة التركية للمحاسبة للحد من انتهاكاتها بحق الشعوب المسالمة”.
دليل عمر ناشد الشعب الكردي في الأجزاء الاربعة للانتفاض وتصعيد النضال لمحاسبة الاحتلال التركي والحد من انتهاكاته”.

التعليقات مغلقة.