سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

الأمة الديمقراطية تضمن وحدة الأراضي السورية

ومركز الأخبار ـ قال الرئيس المشترك لمجلس منطقة الشهباء عماد داود: «إن سوريا تتجه نحو التقسيم جراء التدخلات الخارجية»، وأكد أن مشروع الأمة الديمقراطية حافظ على مناطقها وأنه هو الحل الأمثل للحفاظ على وحدة الأراضي السورية.
وأجرت وكالة أنباء هاوار لقاءً مع الرئيس المشترك لمجلس منطقة الشهباء عماد داود للحديث حول مساعي إيجاد حل للأزمة السورية ومساعي بعض الأطراف لتحقيق مصالحها على حساب الشعب السوري.
داود تطرق خلال حديثه إلى بدايات الأزمة السورية وقال: «إن قوى إقليمية ودولية تدخلت في الشأن السوري منذ بداية الأزمة وحاولت تغذية وإثارة النعرات الطائفية والمذهبية للتمهيد للتدخل في سوريا وتحقيق مصالحهم الاقتصادية والسياسية».
وأضاف: «بعد سبع سنوات من الأزمة السورية تتدخل دول خارجية مثل تركيا وإيران وروسيا وأمريكا في الأزمة السورية؛ بهدف تحقيق مصالحها في الشرق الأوسط، وهذه الدول تسيطر بشكل مباشر وغير مباشر على أجزاء من سوريا».
وأشار إلى أن الشعب السوري ليس له كلمة فيما يتعلق بحل الأزمة السورية، بل إن الدول الخارجية هي التي تتحكم بمصير الشعب السوري وبشكل خاص دول مثل إيران وروسيا وتركيا التي ترعى اجتماعات أستانه.
داود تطرق إلى مجمل الاتفاقيات التي حدثت في أستانه وبخاصة فيما يتعلق بمناطق خفض التصعيد وقال: «هذه السياسات والاتفاقيات تهدف إلى تهجير شعوب سوريا من أراضيها، وأيضاً احتلال جزء من أراضي سوريا من قبل الدولة التركية».
وأكد داود أن الوضع في سوريا يتجه نحو التقسيم ومزيد من التأزم: «لأن الدول التي تدخلت في الشأن السوري كان همها تحقيق مصالحها، ولم يضعوا مشروعاً لحل الأزمة السورية».
وقال داود: «إن الحل البديل لإيقاف مساعي تقسيم سوريا هو مشروع الأمة الديمقراطية الذي تبنته شعوب شمال سوريا؛ لأن الدول حاولت تشتيت وتقسيم الشعب السوري على أسس طائفية وقومية ودينية حتى يستطيعوا أن يتدخلوا في الشأن السوري، إن مشروع الأمة الديمقراطية يهدف إلى تقارب وجهات النظر بين شعوب الشمال السوري بعد أن تم سفك دماء السوريين وتهجير الآلاف منهم».
وأضاف: «مشروع الأمة الديمقراطية هو السبيل الوحيد للحفاظ على وحدة الأراضي السورية والحفاظ على مكونات الشعب السوري، وهذا مشروع هو الذي كان أساس حماية المنطقة من الفتنة والهجمات التي تعرضت لها المنطقة».
وفي نهاية حديثه وجه الرئيس المشترك لمجلس مقاطعة الشهباء كلمة لجميع شعوب سوريا، قال فيها: «إن مشروع الأمة الديمقراطية يسعى إلى بناء نظام ديمقراطي على كامل الأراضي السورية، ويشمل هذا النظام كافة مكونات الشعب السوري من كرد وعرب وتركمان؛ لأن الدول الخارجية لن تستطيع حل الأزمة السورية».

التعليقات مغلقة.