سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

حقائق عن الأسبيرين

يمنع الأسبيرين من تكوين الجلطات الدموية لذا فإن تناول حبة من الأسبيرين يومياً يساعد على تدفق الدم بسهولة ويساعد على منع الانسدادات في الأوعية الدموية والتي قد تؤدي إلى السكتة الدماغية والنوبة القلبية .
وجدت دراسة أن النساء اللواتي تناولن على الأقل حبتين أسبيرين في الأسبوع كان خطر إصابتهن بمرض الباركنسون أقل بنسبة 40%, لم يتمكن الباحثون من معرفة السبب ولكنه قد يكون عائداً على أن الجرعة التي تتناولها النساء لعلاج التهاب المفاصل والصداع أعلى من التي يتناولها الرجال لمشاكل القلب.
قبل القرن الخامس عشر لجأ الناس إلى الخصائص العلاجية لنبتة الصفصاف ولم يتمكن العلماء من معرفة أي جزء من النبتة هو المسؤول عن العلاج لغاية القرن الثامن عشر, في عام 1897 استخدم أحد العلماء نوع جديد من الدواء لعلاج الروماتيزم لدى والده عندها تمت ولادة الأسبيرين الذي نعرفه اليوم.
لا يجب على الأطفال المصابين بالحمى أو الالتهاب الفيروسي مثل الإنفلونزا تناول الأسبيرين نهائياً, يسبب الأسبيرين متلازمة راي وهي متلازمة خطيرة وأعراضها الاستفراغ، التشويش وفرط التحفيز, تسبب انتفاخ في الدماغ والكبد وقد تؤدي إلى الغيبوبة, يفضل تناول الأسيتامينوفين (البندول) أو الإيبوبروفين لمن يقل عن 19 عاماً إلا في حالة وصف الطبيب للأسبيرين تحديداً.
هنالك عدة طرق لتناول الأسبيرين:
تتواجد الأدوية المحتوية على الأسبيرين بعدة أشكال: حبوب، بودرة، مضغ وتحاميل, من أسهل الطرق هي تناولها عبر الفم بغض النظر عن الطريقة ولكنها تؤثر على كل جسمك في هذه الحالة و اتبع الإرشادات المتواجدة على العلبة.
تسبب جرعات الأنسولين العالية طنيناً في الاذن والذي من المفترض أن يزول بعد التوقف عن تناول الدواء, من أكثر الأعراض الجانبية شيوعاً هو ألم في البطن.
لا يمكن تناول الأسبيرين لآلام الرأس للحامل: الخيار الأفضل لعلاج الألم للحامل هو الباراسيتامول (البندول), إن كان خطر إصابة الحامل بتسمم الحمل عالياً عليها إخبار الطبيب حيث ينصح بتناول جرعات قليلة من الأسبيرين لمنع ارتفاع ضغط الدم ووجود البروتين في البول, قد يسبب الأسبيرين زيادة النزيف أثناء المخاض لا يجب تناوله خلال 6-8 أسابيع الأخيرة من الحمل إلا في حالة أن أخبرك الطبيب بذلك.
الأسبيرين دواء جيد للنباتات أيضاً, يمكنك رش محلول من حبة ونصف من الأسبيرين في جالونين من الماء على حديقتك كل ثلاثة أسابيع لإنتاج خضار أكبر حجماً وأكثر عدداً, المادة الرئيسية في الأسبيرين (حمض الساليسيك) يسرع من نمو النباتات ويساعد على حمايتهم من المرض.