سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

بعد سبع سنوات عجاف… صوامع عين عيسى تعود للعمل

تقرير/ حسام اسماعيل –
بدأت لجنة الزراعة في ناحية عين عيسى باستلام محصول القمح لهذا العام، بعد تأهيل صوامع الحبوب الرئيسة في الناحية، ويُعد هذا الموسم هو الأول بَعد سبع سنواتٍ من تَوقف الصوامع عن العَمل نتيجة الأعمال العسكريَّة التي شَهدتها الناحيَّة، ومن أجل دَعم المُزارعين وخاصة ما تُشكله مَادة القمح من أهميَّة استراتيجيَّة والحفاظ على الأمن الغذائي للمواطنين.
ومن أجل مواكبة اليوم الأول لاستلام الحُبوب في صَوامع ناحيَّة عين عيسى كان لصحيفتنا جولة على صوامع الحبوب للاطلاع على سَير العَمل، وكانَ لنا لقاء مع الرئيس المُشترك للجنة الزراعة صالح الخضر الذي حدثنا قائلاً: «إن العمل مُستمر على قدم وساق من أجل إنجاح هذا اليوم الرائع الذي لطالما انتظرناه بفارغ الصبر بعد عدة سَنوات من الاحتلال، وقد قُمنا بالتحضير مُنذ بداية المُوسم الزراعي لاستقبال مَوسم الحبوب، وتم إنجاز العمل ضمن المُخطط الزمني المقرر له».
وأضافَ الخضر: «اسلمنا الحبوب ابتداءً من يوم السبت 2/6/ 2018م، ولحين انتهاء المُوسم، وبالنسبة إلى أسعار الحبوب تم تحديدها كالتالي: الدَرجة الأولى 175 ليرة سورية للكيلو الغرام الواحد، والدرجة الثانية 173.250 ليرة، والدرجة الثالثة 171.5 ليرة سورية».
ونوَّه الخضر إلى أنَّ المحصول يتم استلامهُ على شكل «دكمة» من أجل تَخفيف كُلفة شراء الأكياس على المُزارع، ويتم تَوريد الحُبوب إلى أقرب مَركز للصوامع لكي يَستطيع الفلاح إيصالها لتَخفيف أُجور النقل، ويَقُوم المُزارع بقبض سعر المحصول الذي وَرَّده إلى الصوامع بعد خَمسة عَشرةَ يوماً من تاريخه».
أما بالنسبة إلى نوعيَّة الحُبوب لهذهِ السنة التقينا بالخبير مصطفى محمد الذي تحدثنا قائلاً: «نَوعية الحُبوب لا بأس بها هذا الموسم، إلى حد هذه اللحظة، على الرغم من قلة الإنتاج لهذا العام بسبب الظُروف الجويَّة وقِلة تَساقط الأمطار لهَذا العام، حيث نقوم بأخذ عَينة من الحُبوب من كل جوانب سيَّارة الشحن التي تأتينا، ثم تُعرض هذه العينات على الخبراء وهم بدورهم يَقومون بفحص نسبَة الشوائب والرُطوبة والتفحم (وجود نسبة من الحُبيبات السوداء التي تُؤثر على نَوعيَّة الحبوب)، وعلى هذا الأساس يتم تَحديد درجة جودة الحُبوب والسعر العَادل الذي يَتَناسب مع المَحصول».

التعليقات مغلقة.