سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

دعم قطاع الزراعة في المنصورة

تقرير/ ماهر الأحمد ـ مصطفى السعيد –
المنصورة – تعمل مديرية الزراعة التابعة للجنة الاقتصاد في الإدارة المدنية الديمقراطية على تفعيل الخدمات الزراعية في كل أنحاء المنطقة من خلال إنشاء لجنة فرعية في البلدات التابعة لها، ومنها اللجنة الفرعية في بلدة المنصورة الواقعة شرق الطبقة بنحو (25) كيلو متراً، كون بلدة المنصورة زراعية وتعتمد على الزراعة وتربية الحيوانات، ولمعرفة المزيد والاطلاع على أعمال هذه اللجنة كان لصحيفتنا لقاء مع عضو لجنة الزراعة الفرعية في المنصورة خلف العلي والذي أكد: «على أنَّ لجنة الزراعة في المنصورة بدأت أعمالها بإحصاء الثروة الحيوانية في المنطقة والتي بلغت (42) ألف رأس من الغنم والبقر والماعز؛ وعملية الإحصاء مستمرة، وذلك لتقديم المواد العلفية والخدمات البيطرية والأدوية بحسب وعود مديرية الزراعة»، وأشار إلى أن الثروة الحيوانية تقلصت وبخاصةٍ في فترة سيطرة داعش على المنطقة بسبب تهريب الأغنام إلى تركيا والعراق ونقص الأعلاف، بالإضافة إلى أن مديرية الزراعة تقوم بإحصاء الأراضي الزراعية حيث بلغت تلك الأراضي للمحاصيل الصيفية المزروعة بالقطن والخضروات حوالي (14) ألف دونم، وأيضاً الإحصاء مستمر من أجل تقديم السماد والمحروقات للمزارعين، ولكن لم يتم إحصاء الموسم التكثيفي (فول الصويا والذرة الصفراء) في الأراضي المزروعة بالقمح، وتوقع خلف العلي أن يبلغ موسم هذا العام (36) ألف طن من القمح في منطقة المنصورة.
وناشد خلف العلي الجهات المعنية والمهتمة بهذه الأمور أن تقوم بتقديم المزيد من الدعم للفلاحين لبناء الثقة معهم ودعم قطاع الثروة الحيوانية سواءً المواشي أو الدواجن والثروة السمكية.
ونوه خلف إلى أن نهر الفرات بخاصةٍ بعد انخفاض منسوب المياه فيه بسبب قطعها من قبل الحكومة التركية عن المنطقة، سيصبح نقمة عليها بسبب تراكم الرواسب في النهر، ويسبب عدم جريانه وانحساره إلى انتشار الأمراض، مثل مرض الدميّة بسبب تناولها الطحالب والنشويات على ضفاف النهر المنحسر.

التعليقات مغلقة.