سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

لأول مرّة في سوران بباشور كردستان.. افتتاح دار للسينما

افتُتِح دار سينما لأول مرة في إدارة سوران، حيث تبث الأفلام الكردية والفارسية والإنكليزية خلال أربعة أيام في الأسبوع، وقال مدير المسرح: “هدفنا تعريف شباب هذه المنطقة بفن السينما واستعادة دور السينما في المجتمع”.
استُخدم مركز القاموس الأزرق في إدارة سوران كمنزل للثقافة والفن منذ ثلاث سنوات وهي ليس تابعة للحكومة، تم بناء قاعة سينما مع مشاريع أخرى، من أجل التركيز على السينما، كما يقولون بأنفسهم، تجاهلت الحكومة والقطاع الخاص العديد من جوانب الفن في المدينة ويريدون تقديم عروض السينما لأهالي سوران.

تحدث أحد أعضاء مجلس الإشراف على مركز القاموس الأزرق، ريكان وليد لوكالة Rojnews وقال: “مشروع السينما الزرقاء هو أحد مشاريع مركز القاموس الأزرق، الذي يهدف إلى تعريف السينما لأبناء وشباب المنطقة، بالفعل في القطاعين العام والخاص، لم تكن هناك مسارح أو أماكن يمكن أن تروّج للسينما والأفلام الكردية للسكان المحليين. للأسف، تم إهمال الفن في هذه المدينة ولا يمكن للفنانين والمجموعات الفنية تطوير أنفسهم في هذه المدينة، لهذا السبب حاولنا تعريف الشباب بالفن من خلال هذا المشروع الثقافي والسماح لهم بالتعبير عن قوتهم، وستقام هنا عروض ثقافية ومسرحية وأدبية وسينمائية”.

واختتم ريكان وليد حديثه قائلاً: “خلال أربعة أيام من الأسبوع ستعرض أفلام مختلفة في صالة السينما، سيتم عرض يومين من الأفلام الإنكليزية ويوم واحد من الأفلام الكردية ويوم واحد من الأفلام الفارسية، وفقاً لإدارة المركز الثقافي الأزرق، لن يعرضوا الأفلام فحسب، بل سيقرؤون أيضاً الأفلام حتى ينتبه الناس إلى السينما ولا يكونوا مجرد مشاهدين عاديين”.