سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

السلطات السعودية تصدر حكماً بالسجن 34 عاماً على ناشطة حقوقية

أصدرت محكمة مكافحة الإرهاب في السعودية حكماً بالسجن 34 عاماً على الناشطة في مجال حقوق المرأة، سلمى الشهاب؛ بسبب تعليقات نشرتها على مواقع التواصل الاجتماعي تدعو إلى الإصلاح.
قالت منظمة حقوق الإنسان أن الحكم، الذي صدر يوم السبت 13 آب/ أغسطس، بحق الناشطة الحقوقية سلمى الشهاب، هو الأطول في قائمة المدافعات عن حقوق المرأة في المملكة العربية السعودية.
وسلمى الشهاب أم لطفلين، مقيمة في بريطانيا، حيث تحضر لدرجة الدكتوراه في جامعة ليدز، سافرت إلى المملكة العربية السعودية لزيارة عائلتها العام الماضي، وتم القبض عليها، وحُكم عليها في البداية بالسجن ستة أعوام، لكن تم رفع العقوبة إلى 34 عاماً في محكمة الاستئناف.
وفي 25 شباط/ فبراير 2021، أعلنت السلطات السعودية عن سلسلة من الإصلاحات المهمة والضرورية، لكن القمع المستمر، وعدم احترام الحقوق الأساسية، يشكلان عقبات رئيسية أمام التقدم، بحسب هيومن رايتس ووتش.
وحسب منظمة العفو الدولية، فإن السعودية تحتجز لفترة طويلة المدافعين من رجال ونساء عن حقوق الإنسان، كما تحتجز عدداً من النشطاء، والناشطات السلميين تعسفياً، ويمنعون من السفر.
وكالات