سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

أربعة أسباب تدفع برشلونة لإنجاز صفقة ليفاندوفسكي

تعمل إدارة نادي برشلونة على إنجاز صفقة المهاجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي من بايرن ميونخ خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية.
النادي الكتالوني دخل في مفاوضات مكثفة طوال الأسابيع الماضية مع نظيره الألماني، أملاً في إقناعه بالموافقة على رحيل صاحب الـ33 عاماً للبلوغرانا.
ويستعرض موقع الكورة في هذا التقرير الأسباب التي تدفع برشلونة للاستماتة من أجل ضم لاعب متقدم في العمر وأوشكت مسيرته على الانتهاء.
عودة للواجهة
عانى برشلونة من ضياع هيبته في ملاعب كرة القدم بالمواسم الأخيرة، لا سيما على صعيد دوري أبطال أوروبا، قبل أن تنهار نتائجه أيضاً على المستوى المحلي في آخر 3 سنوات.
وبعد رحيل الأسطورة الأرجنتيني ليونيل ميسي العام الماضي، لم يعد البارسا يمتلك نجماً من نخبة اللاعبين في الفترة الأخيرة.
ويحتاج البارسا لجلب لاعب بقيمة ليفاندوفسكي إلى ملعب كامب نو، لا سيما بعد المكانة التي وصل إليها مؤخراً عبر تتويجه بجائزة أفضل لاعب في العالم آخر عامين.
امتلاك الفريق الكتالوني لاعباً بقيمة ليفاندوفسكي سيعيده مجدداً للواجهة، فضلاً عن زيادة الصخب والاهتمام الإعلامي بالفريق وأخباره.
انتعاشة اقتصادية
كان برشلونة أكثر المتضررين من الأزمة الاقتصادية التي طالت الأندية في آخر عامين بعد جائحة فيروس كورونا، حيث حقق النادي خسائر فادحة، فضلاً عن ديونه الطائلة.
كما أن رحيل ميسي أضر بصورة النادي وعلامته التجارية، مما يجعل قدوم نجم بارز جديد بمثابة مطلب مُلح لدى إدارة النادي، لجلب المزيد من الرعاة والتسويق بشكلٍ أفضل للبلوغرانا.
كما أن ليفاندوفسكي يتمتع بقاعدة جماهيرية ومحبين بكافة أنحاء العالم، ستساعد البارسا على زيادة شعبيته، وبالتالي سينعكس ذلك على وضع النادي الاقتصادي لاحقاً.
قائد في الملعب
يفتقر برشلونة في العام الأخير لقائد فني في أرض الملعب بعد مغادرة ميسي، حيث لم يستطع أي لاعب آخر سد هذه الثغرة التي خلّفها البرغوث.
وسيكون ليفاندوفسكي خير معوض للدولي الأرجنتيني، لا سيما في ظل قدراته التهديفية الاستثنائية، التي مكنته من الاحتفاظ بجائزة الحذاء الذهبي الأوروبي آخر عامين.
كما يحتاج المدرب تشافي هيرنانديز لمهاجم غزير الأهداف، يُمكّنه من حسم بعض المباريات الصعبة، التي لا يستطيع الفريق النجاة منها، مثلما حدث في الموسم المنصرم. وليس هناك خيارات أفضل من الدولي البولندي في الوقت الراهن، للتعويل عليه لحل هذه المعضلة.
استفادة من المنافسة
اكتفى برشلونة في الموسم المنقضي بمشاهدة غريمه ريال مدريد يحصد الألقاب الهامة، الليغا ودوري أبطال أوروبا، بفضل هدافه الفرنسي كريم بنزيما.
ورغم قدرة البارسا على سحق الريال في آخر كلاسيكو (4-0)، إلا أن الفريق لم يكن يمتلك نجماً يضاهي مكانة بنزيما، إعلامياً وجماهيرياً.
ومن المتوقع اشتعال الكلاسيكو والمنافسة بين الفريقين من جديد حال التعاقد مع ليفاندوفسكي، الذي سيسعى جاهداً لإثبات أفضليته على نظيره الفرنسي والتفوّق عليه تهديفياً في أول مواسمه بالليغا.
وبالتالي، سيستفيد برشلونة تلقائياً باشتعال المنافسة بين الثنائي، مستغلاً رغبة ليفاندوفسكي في إثبات مدى قوته أمام الجميع في إسبانيا، وأنه ما يزال “الأفضل” في العالم.