سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

اعتزال سيرينا ويليامز.. كم تبقى لها في ملاعب التنس؟

بعد غياب طويل، عادت النجمة الأمريكية سيرينا وليامز لمنافسات التنس، بعد تعافيها من إصابة في عضلات الفخذ.
وفازت سيرينا بمباراة في الزوجي في بطولة إيستبورن الدولية وكانت رفيقتها في فريق واحد، النجمة التونسية أنس جابر، المنصفة رقم 3 على العالم حالياً.
وبينما أكدت اللاعبة الأمريكية البارزة من جديد حبها للعبة قالت إن مستقبلها في بطولات المحترفات لا يزال يكتنفه الغموض.
ولم تلعب سيرينا الحاصلة على 23 لقباً في البطولات الأربع الكبرى أي مباراة رسمية، منذ خروجها من مباراة الدور الأول في ويمبلدون العام الماضي، وهي تبكي بسبب إصابة في الساق.
وقالت اللاعبة البالغ عمرها 40 عاماً إنه في بعض الأحيان ساورتها الشكوك حول قدرتها على العودة للمنافسات مرة أخرى.
لكن سيرينا الفائزة بسبعة ألقاب في الفردي في ويمبلدون حصلت على بطاقة دعوة للمشاركة في البطولة الكبرى المقامة على ملاعب عشبية، وبدأت استعداداتها بالفوز في مباراة للزوجي مع شريكتها التونسية أنس جابر في إيستبورن.
وتأهلت أسطورة التنس الأمريكية سيرينا ويليامز، إلى الدور نصف النهائي لبطولة إيستبورن الإنكليزية، برفقة بطلة التنس التونسية أنس جابر.
وفاز الثنائي أنس وسيرينا، في ربع النهائي على الثنائي المكون من اليابانية شوكو أياما والتايوانية شان هاوو شينغ بمجموعتين دون رد، بعد ساعة و5 دقائق من اللعب بواقع (6-2 و6-4).
وبذلك تساهم أنس جابر في عودة سيرينا ويليامز إلى أجواء البطولات، بعد سنة من الغياب بسبب الإصابة من الباب الكبير.
وكانت الأمريكية عبرت عن إعجابها الكبير بما تقدمه نجمة التنس التونسي والعربي من لوحات كروية رائعة، كما أبهرتها بطريقة مداعبتها للكرة الصفراء.
وقالت في تصريحات صحفية أيضاً: “صبرت طويلاً للتعافي من إصابة في عضلات الفخذ الخلفية، لذلك لا أتعجل في اتخاذ القرارات”.
وفازت سيرينا وليامز بآخر ألقابها الـ23 في البطولات الأربع الكبرى، في أستراليا المفتوحة 2017، ولا تزال تبتعد بلقب واحد عن معادلة الرقم القياسي المسجل باسم الأسطورة مارجريت كورت لأكثر لاعبة فوزاً بالبطولات الكبرى.
تكهنات بشأن الاعتزال
وزادت التكهنات بشأن اعتزال وليامز، التي تراجعت في التصنيف العالمي للمركز 1204، بعدما انفصلت عن مدربها باتريك مراد أوغلو، في نيسان الماضي، والذي تحول لتدريب الرومانية سيمونا هاليب.
ورداً على سؤال إذا كانت ترى نفسها تلعب العام المقبل، قالت سيرينا وليامز “لا أعرف، لا يمكنني الإجابة على ذلك”.
وأضافت: “أعشق التنس والمنافسات، ولهذا جئت إلى هنا”.
وأكملت: “لكني أحب أيضاً ما أفعله خارج الملعب، وما بنيته مع مجموعة سيرينا فينشرز (شركتها الخاصة)”