سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

​​​​​​​تحضيراتٌ لأوّل معرضٍ للكتب الكرديّة في روج آفا

تحضّر هيئة الثقافة في إقليم الجزيرة لافتتاح أول معرض للكتب الكرديّة في يوم اللغة الكردية المصادف لـ الخامس عشر من أيار الجاري، ومن المقرر أن يُقام المعرض لثلاثة أيام متتالية في مدينة قامشلو.
تفتتح هيئة الثقافة في إقليم الجزيرة في الخامس عشر من أيار القادم، والذي يصادف يوم اللغة الكردية، أول معرضٍ للكتب الكردية في روج آفا، وسيكون المعرض مفتوحاً أمام الكردستانيين داخل البلاد وخارجها.
وحسب هيئة الثقافة: فإن المعرض سيستمر لثلاثة أيامٍ متتالية بين يومي ١٥ و١٨ من أيار القادم في مركز محمد شيخو للثقافة والفن الكائن في مدينة قامشلو.
وتحدّثت الرئيسة المشتركة لهيئة الثقافة في إقليم الجزيرة، روضة حسن، لوكالة هاوار عن برنامج وتفاصيل هذا المعرض.
حول افتتاح معرض الكتب الكردية، أوضحت روضة حسن: أنهم تحركوا بناءً على المطالب الشعبية، وقالت: “أردنا افتتاح هذا المعرض بناءً على دعوات عشّاق اللغة الكردية على وسائل التواصل الافتراضية هذا العام، ولتتم ممارسة اللغة الكردية أكثر، ولهذا سيتضمّن المعرض كتباً مكتوبةً بجميع اللهجات الكردية، وستكون هذه فرصةً لأجيال المستقبل للتعرّف على هذه اللهجات”.
روضة أشارت إلى أنّ الهدف من افتتاح معرض الكتب الكردية: هو عرض وإخراج النتاجات الأدبية للكتّاب الكرد، للأجيال الجديدة التي تتعلّم في مدارس روج آفا باللغة الكردية، ولتكون فرصةً لعرض الكتب القديمة، وطباعة كتبٍ جديدة بغية إصدارها.
وتعليقاً على التحضيرات الجارية للمعرض ذكرت روضة حسن: أنّهم يأخذون بآراء ديوان الأدب، اتحاد المثقفين في إقليم الجزيرة، اتحاد الكتّاب الكرد في سوريا، مؤسسة اللغة الكردية (SZK) ودور النشر الموجودة في المنطقة مثل (نقش، شلير، آفا، وميزوبوتاميا).
كما نوّهت إلى الفعّاليات، التي ستُنظَم في أول معرض للكتب الكردية، قائلة: “سيُقام حفل توقيعٍ للكتب الجديدة المعروضة، بالإضافةً إلى إقامة الندوات، وعروض للتعريف بتاريخ اللغة الكردية ولهجاتها”.
وعن شروط قبول الكتب في المعرض، قالت روضة حسن: “لا يوجد أيّ شرطٍ سوى ملء استمارة المشاركة، وهذا من أجل معرفة المؤسسات، والشخصيات، ودور النشر المشارِكة في المعرض، ومعرفة أرقامهم، وعناوين الكتب”.
مؤكدة أنّ تطوّر اللغة الكردية في روج آفا، قد تمّ بفضل جهود هيئة التربية والتعليم، وتابعت قائلةً: “وقد رأينا عن طريق مسابقة كتّاب المستقبل، أنّ هناك مستوى عالٍ في اللغة الكردية”.
واختتمت الرئيسة المشتركة لهيئة الثقافة في إقليم الجزيرة، روضة حسن، حديثها قائلة: “أملنا هو أن يكون المعرض مثلما يريده المجتمع”.