سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

بعثة أميركية لتحديد مكان “طوفان نوح”

كشف مدير مفتشية آثار ذي قار، عامر عبد الرزاق، عن تنقيب بعثة أميركية في ذي قار، جنوبي العراق، لتحديد مكان رأس الخليج العربي ومنطقة “طوفان نوح”.
وبيّن عبد الرزاق في تصريح نقله “المركز الخبري الوطني“، أن البعثة تمثل جامعة بنسلفانيا الأميركية. وأردف بأن البعثة أنهت عملها في مدينتي لكش وأور السومريتين، «لأخذ عينات رسوبية من أعماق الأرض، لتحديد رأس الخليج العربي وأين كان وجوده بالعصور القديمة».
نتائج جديدة “مهمة”
ولفت مدير مفتشية ذي قار إلى أن عمل البعثة يتمثل أيضاً «بتحديد عملية الطوفان ووجوده وحدوده الجغرافية بأحدث الأجهزة الاستقصائية والبحثية».
كما أشار عبد الرزاق، إلى أن: «العينات ستصل إلى أكبر المختبرات العالمية في الولايات المتحدة الأميركية». وأكد على وجود نتائج جديدة “مهمة” ستُعلن “لأول مرة” في تاريخ العراق القديم، قائلاً إنها ستصل خلال الأيام القليلة القادمة من أميركا.
يُذكر أن قصة غرق سفينة النبي نوح أو ما يُعرف بـ “طوفان نوح”، قد حدثت في منطقة وادي الرافدين في العراق، وفق العديد من المؤرخين. إذ ظهرت آثار الطوفان في أربعة مدن رئيسية في بلاد الرافدين، بحسب المؤرخين، وهي مدن “أور، أريش، شورباك، وكيش”.
وفي سياق لا يبتعد عن الاكتشافات الأثرية في ذي قار، اكتشفت بعثة فرنسية في 25 تشرين الثاني/ نوفمبر المنصرم، قصر الملك “سين ايدنام”، إذ يعود تاريخه إلى العصر البابلي القديم.
800 قطعة أثرية في ذي قار
وبينت نفتشية آثار ذي قار حينها بأن القصر يعود إلى الفترة الممتدة بين (1850 – 1844) قبل الميلاد. كذلك أعلن العراق في تشرين الثاني الماضي، عن اكتشاف 800 قطعة أثرية تعود لعصور قديمة في موقع “تلو”، في ذي قار أيضاً. واكتشفت القطع الأثرية، بعثة بريطانية تعمل في موقع “تلو” الأثري. وهي تعود لعصور تاريخية مختلفة، مثل عصر فجر السلالات ولكش وأور الثالثة.
مدينة غير معروفة!
وفي ذي قار ذاتها، اكتشف علماء آثار روس في يونيو المنصرم، مدينة أثرية غير معروفة، عمرها 4000 عام. ويعود تاريخ المدينة المكتشفة إلى العصر الحديدي، «فهي موجودة من منتصف الألفية الثانية إلى الألفية الأولى قبل الميلاد»، حسب تقرير لوكالة “سبوتنيك” الروسية.
يشار إلى أن العراق يتميز بوجود العديد من المدن الأثرية القديمة، معظمها تنتشر في وسطه وجنوبه وشماله، وأبرزها مدينة أور في ذي قار، وبابل القديمة جنوب بغداد. وغيرها الكثير من المدن التي يعود تواريخها إلى الحضارة السومرية والبابلية والآشورية والأكاديّة.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.