سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

إنتر يتعادل مع أتالانتا في مباراة ماراثونية

سقط إنتر ميلان في فخ التعادل أمام ضيفه أتالانتا، بنتيجة (2-2) ضمن منافسات الجولة السادسة من الدوري الإيطالي.
سجل لاوتارو مارتينيز وإيدين دجيكو هدفي الإنتر بالدقائق 5 و71، بينما سجل روسلان مالينوفسكي ورافائيل تولوي هدفي أتالانتا بالدقيقتين 30 و38. بهذا التعادل، رفع إنتر رصيده إلى 14 نقطة ليتراجع للمركز الثالث، بينما رفع أتالانتا رصيده إلى 11 نقطة بالمركز الخامس.
بداية مثيرة
دجيكو في الدقيقة الثانية من انطلاق المباراة، أهدر فرصة محققة للتسجيل بعد عرضية دارميان داخل المنطقة، مرت لتصل إلى دجيكو في الزاوية الأخرى ليسدد الكرة بتسديدة مرت بجوار القائم الأيسر للحارس موسو.
في الدقيقة الخامسة، تمكن لاوتارو من افتتاح النتيجة بهدف أول للإنتر، بعد عرضية جديدة متقنة من باريلا، لداخل المنطقة قابلها لاوتارو بتسديدة ممتازة على الطائر في الشباك.
أتالانتا اقترب من تعديل النتيجة في الدقيقة 24، بعد عدة تمريرات بين أقدام لاعبيه، انتهت بوصول الكرة إلى دي رون على حدود المنطقة، ليطلق تسديدة أرضية صاروخية مرت بجوار القائم الأيمن لهاندانوفيتش.
ونجح مالينوفسكي في تعديل النتيجة لأتالانتا بالدقيقة 30، بعد تسديدة صاروخية من نجم خط الوسط الذي أطلق قذيفة بقدمه اليسرى من خارج المنطقة سكنت شباك الإنتر.
وكاد المدافع دي فري أن يسجل هدفا ثانيا للإنتر، بعد ركنية نفذت داخل المنطقة ومرت إلى باريلا في الجهة اليمنى ليمرر عرضية جديدة تمر وتصل إلى دي فري، ليسددها برأسية ضعيفة بأيدي الحارس.
وضاعف تولوي النتيجة لأتالانتا بالدقيقة 38، بعد تسديدة صاروخية أخرى من مالينوفسكي، ليبعدها هاندانوفيتش بطريقة خاطئة وتجد رفائيل تولوي أمام المرمى ليضع الكرة بكل سهولة في الشباك.
طوفان هجومي
بداية الشوط الثاني جاءت قوية من أتالانتا، وكاد مالينوفسكي أن يضيف ثالث الأهداف، بعد كرة عرضية أرضية قابلها بتسديدة مباشرة في الشباك، تصدى لها هاندانوفيتش وأبعدها لركنية.
الطوفان الهجومي لأتالانتا استمر على مرمى الإنتر، ومن ركلة حرة ثابتة من الجهة اليسرى، أطلق مالينوفسكي تسديدة صاروخية مباشرة باتجاه المرمى، لترتطم بالقائم الأيسر للحارس هاندانوفيتش وتضيع فرصة الهدف الثالث.
وتألق حارس أتالانتا وحرم فيتشينو من فرصة هدف محقق، بعد عرضية متقنة من باريلا من الناحية اليسرى، ارتقى لها فيتشينو وقابلها برأسية باتجاه الشباك لولا موسو الذي أبعد الكرة بأطراف أصابعه لركنية.
وأضاع لاوتارو فرصة تعديل النتيجة بالدقيقة 61، في أخطر فرص المباراة بعد عرضية ممتازة من باريلا داخل المنطقة، أبعدها الحارس لترتد إلى لاوتارو الذي تابعها بتسديدة بجوار القائم رغم أن المرمى كان خاليًا.
ضربة دجيكو
وفي الدقيقة 71، عادل دجيكو النتيجة لإنتر، بعد مجهود مميز من باريلا الذي مرر كرة حاسمة إلى ديماركو، ليسدد الأخير تسديدة قوية يتصدى لها الحارس موسو وترتد منه، لتجد دجيكو الذي تابعها بالشباك.
سانشيز الذي دخل بدلاً من لاوتارو، أخطأ في الاحتفاظ بالكرة لتقطع منه وتصل إلى إيليشيتش الذي انطلق وتوغل وأطلق تسديدة قوية من على حدود المنطقة، أبعدها هاندانوفيتش لركنية بالدقيقة 82.
واحتسب حكم اللقاء ركلة جزاء على ديميرال مدافع أتالانتا، بعد العودة لتقنية الفيديو، بعد لمسة يد على ديميرال، سددها ديماركو بتسديدة قوية لترتطم في العارضة وتخرج خارج الملعب.
وسجل بيكولي هدفا قاتلا بالدقيقة 87 لأتالانتا، بعد خطأ فادح من دومفريس وهاندانوفيتش، لكن الحكم ألغاه بعد العودة لتقنية الفيديو.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.