سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

معرض الشهيد هركول للكتاب 2021 ـ2ـ

 دلشاد مراد-

  أصبح معرض الشهيد هركول للكتاب الذي ينعقد في مدينة قامشلو أواخر شهر تموز من كل عام (بدءًا من عام 2017) ظاهرة أدبية وثقافية مميزة على مستوى شمال وشرق سوريا، نظراً لكونه ملتقى الكتاب والمثقفين من مختلف الانتماءات وكذلك لمشاركة دور نشر ومكتبات محلية وخارجية عديدة؛ مما يساهم في عرض مؤلفات في شتى الأجناس الأدبية على القراء المحليين.
وتنطلق يوم (الخميس) فعاليات الدروة الخامسة للمعرض وسط أجواء إيجابية مقارنة بالسنة الماضية من الناحية الصحية، أما من الناحية الاقتصادية فلا يزال الواقع المعاشي يلعب دوره السلبي في تنشيط حركة شراء وبيع الكتب عموماً في منطقتنا. وبالتالي من الطبيعي أن يشهد المعرض حضوراً مقبولاً دون أن يوازيه حركة في الشراء من جانب القراء.
وفي جردة حسابية أزعم أن قيمة الكتاب الواحد (من الإصدارات المحلية) ينبغي أن تتأرجح ما بين 1- 5 % من إجمالي أجر الموظف في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا (والذي يقدر بـ 250 ألف ليرة سورية)، أي أن تتأرجح قيمة الكتاب الواحد ما بين 2000-13000 ل.س حسب نوعية الكتاب.
وعلى الرغم من تراجع سعر الكتب المحلية مقارنة بإصدارات دور النشر الخارجية إلا أن تدني مستوى نسبة لابأس من الإصدارات المحلية يؤثر على انجذاب القارئ المحلي إليها، ولا ننسى هنا أن أحد الأسباب الرئيسية هنا هو في ضعف مستوى الكُتاب المحليين وعدم تطوير ذواتهم الأدبية بما يجعل القارئ المحلي ينجذب إلى مؤلفاتهم، إضافة إلى أن نوعية الطباعة المتوفرة محلياً لها تأثيرها أيضاً وهذا موضوع سبق أن تطرقنا إليه سابقاً فيما يتعلق بحركة الطباعة في شمال وشرق سوريا.
ما يهم هنا أن المعرض خلال دوراته السابقة تمكن بالفعل من استقطاب الكتاب والمثقفين ودور النشر المختلفة والقراء والمهتمين أيضاً، بل ويتطور المعرض في كل دورة جديدة عن سابقاتها من ناحية التنظيم والمشاركة. إذ بلغ عدد الكتب المعروضة بمختلف اللغات (العربية والكردية والسريانية وحتى التركية والإنكليزية) 8500 عنواناً في دورة 2019 ووصل إلى 11000 عنواناً في دورة 2020م ويعود ذلك إلى ازدياد في أعداد إصدارات دور النشر المحلية، وزيادة المشاركات الخارجية بالمعرض. ومن الجدير بالذكر هنا أن دورة 2020 ضمت 38 جناحاً (12 دار نشر، أربع مكتبات، ثمانية اتحادات للمثقفين والكتاب، تسعة مراكز بحوث وأكاديميات ومؤسسات وجمعيات ثقافية، ثلاث مجلات أدبية وفكرية، كاتبين اثنين، جناح واحد للأطفال).
ويرافق المعرض محاضرات وجلسات حوارية وتواقيع كتب عديدة وهو ما يساهم في تشجيع الحركة التفاعلية أدبياً وثقافياً.
وكما هو معلن من جانب عدد من دور النشر المحلية؛ فإن الدورة الخامسة (دورة 2021) للمعرض ستشهد عرض العديد من المؤلفات القيمة ومن بينها فكرية مترجمة (في سياق سلسلة اللاسلطوية) من قبل داري شلير ونقش، ومن تلك الكتب: (الأخلاق.. النشأة والتطور لـ بيوتر كروبوتكين) و(تحضر بلا مدن.. صعود المواطنة وانحدارها لـ موراي بوكتشين)، إضافة إلى كتب أخرى ومنها الترجمة العربية لمذكرات المناضلة الكردية ساكنة جانسيز المعنونة بـ(حياتي كلها صراع) عن دار شلير. وعليه فمن المأمول أن تكون دورة 2021 مميزة سواء من ناحية المشاركات أو المؤلفات والكتب المعروضة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.