سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

أنور مسلم: الحل السوري يرتكز على الحوار السلمي الجاد وتطبيق القرار الدولي 2254

عين عيسى/ حسام إسماعيل ـ

الأزمة السوريّة مُرشحة للاستمرار في ظل الأوضاع السياسية والعسكرية الراهنة بحكم المصالح الدوليّة، وتعنت النظام السوري أحد أسبابها، ولا مناص من تطبيق القرارات الدولية في إطار الحل السلمي للأزمة؛ هذا ما أكده الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي أنور مسلم.
أكد الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD أنور مسلم بأن الأوضاع الراهنة على الأرض السوريّة بحاجة إلى تطوير آليات الحوار والنقاشات بين كافة الأطراف السورية في سبيل حل الأزمة السورية التي تتجه نحو الأسوأ، مبيناً بأنها ستسمر لسنوات، أو أكثر بسبب تعنت النظام السوري الذي يصدم كل محاولات فتح طرق النقاشات والحوارات الجادة في سبيل حل الأزمة التي تشهدها سوريا منذ اندلاعها في 2011، ويحاول العودة إلى عقليته الإقصائية المتسلطة.
حديث الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD جاء في كلمة له أمام المؤتمر الثاني للحزب المنعقد على مستوى مقاطعة كري سبي يوم الأربعاء 14/ 7/2021، بحضور شخصيات شعبية وعشائرية، وأعضاء الحزب المدعوين لانتخاب ممثلين عنهم في البلدات والنواحي التابعة لمقاطعة كري سبي/ تل أبيض.
وشدد مسلم على أن حزب الاتحاد الديمقراطي يسعى من خلال المظلة السياسية لشعوب شمال وشرق سوريا المتمثلة بـ (مجلس سوريا الديمقراطية) إلى أن يكون طرفاً في حل الأزمة السورية من خلال الحوار السلمي الجدي، والعمل على تطبيق القرار الدولي 2254.
وأشاد مسلم بالتجربة الديمقراطية التي تعيشها مناطق شمال وشرق سوريا متمثلة بالإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، والتي أثبتت للعالم بقدرة شعوبها على قيادة مسيرتها الديمقراطية على أساس الاحترام والعدالة، مؤكداً على أن الإدارة الذاتية هي النظام الأمثل في إدارة المنطقة لأن أبناءها هم من يقودون مسيرتها، ويحققون مصالح شعوبهم”.
وحذّر الرئيس المشترك من الحرب الخاصة التي يحاول الأعداء نشرها بين صفوف شعوبنا في سبيل زرع الفتنة، وإفشال المشروع الديمقراطي، لذلك هنالك مسؤوليات تقع على عاتق كل عضو في الحزب لنشر الوعي، وفضح هذه الأساليب الخبيثة.
وتطرق مسلم إلى الجرائم التي يقوم بها المحتل التركي على الأراضي السورية المحتلة بالقول: “المحتل التركي يرتكب المجازر على الأراضي السورية المحتلة كعفرين وكري سبي وسري كانيه دون أن يكون هنالك تحرك دولي يوقف هذه الجرائم، في حين أن الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا حققت إنجازات عظيمة وكبيرة دون أن يكون هنالك توجه دولي يدعمها، ولكن رغم ذلك سيكون لها كلمتها في إطار الحل السوري في المستقبل”.
واختتم الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي أنور مسلم كلمته بالتأكيد على أن PYD هو حزب لكل السوريين، وعلى هذا الأساس يناضل لخدمة كافة شعوب المنطقة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.