سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

الرحى…. من مفردات التراث الفراتي

تقرير/ ماهر الأحمد – مصطفى السعيد –
الرحى من أقدم الأدوات المنزلية التي عرفتها البشرية، وهي تتكون من حجرين مستديرين- مربعين أحياناً- الأسفل ثابت والأعلى مُتحرك، ويتمُّ لفِّهُ وتدويره على محور الرّحى ليتم جرش الحبوب وطحنها بين شقّيّ الحجرين، وترتبط الرّحى ارتباطاً وثيقاً بالمرأة، وكانت من أكثر الأدوات المنزلية قيمةً وغنى، فكانت ملتقى لتجمُّع النّساء حولها يقمنَ بجرش الحبوب وطحنها وكانت كلّ امرأة تأخذ دورها بجرش الحبوب ليأتي دور امرأةٍ أخرى، يرددن حولها الأهازيج المُتنوعة والمختلفة والتي تُعبّر عن مكنونات أنفسهنّ على أنغام صوت الرّحى، فيما يقوم عدد من النّساء بإعادة تلك الأهازيج وترديدها. الرّحى اليدويّة أو ما يُطلق عليها بالعاميّة (الجّاروشة) أو بالكردية (دستار) هي من كنوز التّراث الإنساني القديم، فكانت موجودة في كلِّ البيوت، إلا أنّها اليوم مع توفّر الأدوات الكهربائية وتسارعُ الحياة، اختفت تدريجياً فأصبحت تواجدها نادراً حقيقة، وبات البعض مؤخراً يستخدمها لغرض الزّينة فقط لعرض المخزون التّراثي الأصيل.
مَجْمَعُ التراث وموسيقا الروح
للرّحى أصواتٌ عدة ترتبط بنغماتٍ مختلفةٍ ومتفرقة نذكر منها: الهرير: صوت الرّحى عند بداية دورانها، الهزير: صوت الرّحى عند اشتداد دورانها، الكركرة: صوت الرّحى عندما تبدأ بجرش الحبِّ وطحنه، السّحيف: صوت الرّحى بعد أن تطحن الحبوب، الحفيف: صوت الرّحى وهي تطحن الحبوب ببطء، الجعجعة: صوت الرّحى وهي تطحن الحبوب بسرعةٍ عاليةٍ. يتم غالباً تحديد نوع الحبوب المراد جرشها والتحكم بمدى خشونتها أو نعومتها بما ينتاسب مع الطّبق المُعد، ويختلف صوت الرّحى عند طحن الحبوب ناعماً أو طحنها لتكون خشنة. مكونات الرحى اليدوية الحجران المستديران، ويتم صنعهما من حجرٍ ثقيل يكسبه الملمس الخشن، ويبلغ قطر الحجر خمسين سم تقريباً، يتم وضع الحجر الأول على الأرض ليكون ثابتاً ويتم ثقبه من الوسط ثقباً صغيراً ليتم تثبيت أقطاب الرّحى «المحور» من خلاله، فيما يُثبّت الحجر الآخر فوقه ويكون مثقوباً ثقباً أكبر ليسمح بمرور الحبوب المُراد جرشها بالإضافة للمحور، المحور: وهو عبارة عن قضيب أسطواني من المعدن أو الخشب يتم تثبيته في الحجر الأول للرّحى والذي يكون مثبتاً على الأرض ويُسمى قطب الرّحى، الفراشة: وهي قطعةٌ خشبيةٌ يوجد فيها ثقب من المنتصف يتم تثبيتها على المحور أو القائم الذي تدور الرّحى من خلاله ويتم وضعها وتثبيتها من الثُقب الكبير للحجر العلوي، ولها دورٌ مهم لتثبيت أحجار الرّحى وتمنع تزحزح الحجرين عن بعضهما، ويُسمى المحور والفراشة قطبيّ الرّحى، الهادي: وهو عبارة عن عصا طويلة أشبه بالمقبض تُثبَّت على الحجر العلوي، حيثُ يكون للرحى العلويَّة ثقب جانبي يتم تثبيتها من خلاله ويُمسك به للفِّ الرحى لتدور وتطحن الحبوب. الثّفال: ٘هو عبارة عن نسيج يتم غزله من شعر الماعز أو صوف الغنم، يتم وضعه أسفل الرّحى لتجميع الحبّ المطحون الذي يسقط من بين شقيّ الرّحى، اللّهوة: وهي مقدار حفنةٌ من الحبوب تُوضع من الثّقب الكبير للحجر العلوي ويتم حفنها بقبضة اليد.

التعليقات مغلقة.