سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

بمرور 41 سنة على مجزرة الكرد الفيليين.. مطالب بمنح ضحاياها الحقوق

مركز الأخبارـ استذكر المؤتمر الوطني الكردستاني(KNK) ضحايا مجزرة الكرد الفيليين في ذكراها الحادية والأربعين، وطالب الحكومة العراقية وحكومة إقليم كردستان بمنح الكرد الفيليين حقوقهم.
أصدرت لجنة الكرد الفيليين في المؤتمر الوطني الكردستاني‎ (KNK) ‎بمناسبة الذكرى الـ 41 على المجزرة والهجرة التي تعرض لها الكرد الفيليين بياناً بهذا الخصوص واستذكرت جميع ضحايا تلك المجزرة.
وجاء في نص البيان: “قبل واحد وأربعين عاماً وبعملية شوفينية ووحشية، تم تجريد أكثر من 600 ألف من الكرد الفيليين الأبرياء قسراً من هويتهم العراقية من قبل النظام البعثي المنهار في العراق، وطردهم من أراضيهم ليلجؤوا إلى الأراضي الإيرانية، وبعدها قاموا بمداهمة بيوتهم وممتلكاتهم واعتقلوا أكثر من 20 ألف شاب فيلي وتم سجنهم، وحتى يومنا هذا لا يزال مصيرهم مجهولاً”.
وأفاد المؤتمر الوطني الكردستاني أن مجزرة الكرد الفيليين جرح لا يزال ينزف منذ 41 عاماً وفي الوقت نفسه هي قضية وطنية بالنسبة للشعب الكردستاني.
وتابع البيان: “الكرد الفيليين هم جزء رئيسي من الأمة الكردية، وكانوا دائماً ضمن النضال القومي والمقاومة للشعب الكردستاني، وقدموا آلاف الضحايا في هذا الطريق، ونظراً لأهمية موقعهم وجغرافية تواجدهم في مركز الدولة العراقية وعلى طول الحدود بين الجنوب والشرق (العراق وإيران)، فضلاً عن دورهم وتأثيرهم الهام في حركة تحرير كردستان وعدم قبولهم بحياة الذل والعبودية وظلم الديكتاتوريات، كانوا دائماً يقاومون ويناضلون من أجل نيل حقوقهم الوطنية والقومية، ولذلك فقد تعرضوا خلال مسيرة نضالهم وتاريخهم لموجتين من الإبادة والاستيعاب من قبل الحكومات العراقية”.
وأضاف البيان “في هذا اليوم وبعد انهيار النظام المجرم منذ 18 عاماً، لم ينل الكرد الفيليين حقوقهم ولا زالوا يعانون من الظلم والإجحاف بحقوقهم، وفي ظل غياب العدالة لم يتم تعويض الذين تضرروا جراء تلك المجازر، ولا زال جرحهم ينزف منذ ذلك الحين، وهؤلاء الكرد الفيليين القاطنون في تلك المناطق يعانون من الموجة الفاشية في ظل الفوضى والعنف تهدد حياتهم. نحن في المؤتمر الوطني الكردستاني (KNK) نستذكر العام الحادي والأربعين على مرور المجزرة والكارثة التي حلت بشعبنا، ونقف إجلالاً أمام ضحايا تلك المجزرة من الكرد الفيليين ونطالب بحقوقهم الشرعية من الدولة العراقية وحكومة إقليم كردستان، كما نطالب بالاعتراف بحقوقهم من قبل المجتمع الدولي، ونحن بدورنا سنواصل العمل لحل هذه المشكلة”.
وجاء في نهاية البيان: “وفي الوقت نفسه نطالب حكومة جنوب كردستان بالعمل مع الأحزاب والقوى والمنظمات الكردية لتبني قضية الكرد الفيليين والعمل معاً لإنهاء الجرائم والظلم ضد هذا الجزء المهم من شعبنا، ونكرر دعمنا لمواقف الملتزمين بهذه القضية. إن استعادة الحقوق والحريات المشروعة للكرد الفيليين تتطلب أولاً وقبل كل شيء الوحدة الداخلية للكرد الفيليين، فضلاً عن القوى والأحزاب الكردية داخل نظام الدولة الفيدرالية العراقية التي تدرك هذه القضية”.
وختم البيان باستذكار ضحايا مجزرة الكرد الفيليين وعموم شهداء الشعب الكردستاني.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

لنحمي أنفسنا

1- ابقى في المنزل من أجل صحتك.
2- احرص على ارتدائك الكمامة عند اضطرارك للخروج من المنزل.
3- توقف عن نشر الشائعات وساهم في حماية الوطن.