سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

نوروز ماركت.. نافذة المواطن الاقتصادية

تل كوجر/ المثنى المحمود ـ

نوروز ماركت مؤسسة استهلاكية تُلبي حاجات المواطنين وتحافظ على دقة الأسعار، قريبة من المواطن وتناسب أهدافه الشرائيّة.
في السنوات الأخيرة أكثر ما كان يؤرق ذهن المواطن في شمال وشرق سوريا عامةً وبلدة تل كوجر خاصةً هو الوصول إلى سد حاجاته الشرائية دون التخوّف من الغش والتلاعب في الأسعار، هذا ما وجده رواد نوروز ماركت داخل هذه المؤسسة الاستهلاكية.
بوابة الانطلاق
في الثاني والعشرين من شهر آب من عام 2020 تم افتتاح فرع نوروز ماركت المؤسسة الاستهلاكية التي تديرها حركة المجتمع الديمقراطي في تل كوجر مستهدفين بهذه الخطوة خدمة المواطن وتخفيف الأعباء عنه وحمايته اقتصادياً وانتشاله من أيادي تجار الاحتكار. ثلاثة عاملين يديرون المؤسسة التي أصبحت اليوم نافذة المواطن الصادقة على سوق تل كوجر التجاري.
أهداف المؤسسة
وحدثتنا دلال الشبلي إدارية مؤسسة نوروز في ناحية تل كوجر: “إن أهداف نوروز ماركت واضحة جداً أولها انتشال المواطن من مستنقع جشع التجار واحتكارهم لحاجات المواطن البسيط ومحاولة ضبط أسعار السوق وتقديم العروض الأفضل للمواطن محدود الدخل، كما أننا في نوروز ماركت نواكب عملية ارتفاع وانخفاض سعر صرف الدولار أمام الليرة السوريّة على عكس ما يقوم به التجار حيث يرفعون الأسعار مع ارتفاع سعر الصرف دون العودة إلى خفضها عند انخفاضه، بالإضافة إلى توفير حاجة المواطنين من السلع الأكثر طلباً وهي أهم أهداف المؤسسة وتدخل في صلب عملها”.
آراء المستهلكين
عن رأيه في ما توفره المؤسسة من خدمات حدثنا المواطن خضر علي مصطفى إن أبرز ما لفت انتباهه داخل المؤسسة هي الأسعار المريحة والتي لاحظ نسبة الفروقات بينها وبين الأسعار في سوق التجار المجاور حيث أنه يوفر مبلغ ثلاثة آلاف ليرة سورية يومياً جراء شرائه من المؤسسة وتجنب السوق المحلي.
وفي سياق الموضوع حدثتنا المواطنة إحسان راغب: “إن طريقة التعامل أثناء الشراء تختلف كلياً عن الطريقة السلبية التي يتعامل بها تجار وأصحاب المحلات داخل سوق تل كوجر”؛ مطالبة بزيادة عدد المؤسسات الشبيهة لنوروز ماركت وافتتاح مراكز وفروع أخرى تعني ببيع مواد أخرى مثل الأدوات الصحية والكهربائية.
ولاحظت صحيفتنا أن المواطن اليوم أصبح المحطة الدعائية للمؤسسة لما يجده من حسن تعامل ووفرة في جميع حاجياته اليومية.
خطوط حمراء في سياسة نوروز ماركت
تتجنب نوروز ماركت بيع أي منتج تركي في فروعها الثمانية عشر المتوزعة على جمع أرجاء شمال وشرق سوريا دعماً منها لنهج المقاومة ضد العدوان التركي الوحشي وسياستها وممارساته ضد شعوب شمال وشرق سوريا؛ كما أن البضاعة الوطنية هي الركيزة الأساسية في جميع مبيعات المؤسسة حرصاً منها على دعم المنتج الوطني الذي لا تقل قيمته عن شبيهاته من المنتجات المستوردة من خارج سوريا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.