سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

نازحون بين مرارة المخيمات وخطر المستنقعات

روناهي/ منبج – يتواجد في قرية الرسم الأخضر الواقعة في الجنوب الشرقي من مدينة منبج إحدى مخيمات النازحين حيث تنتشر الخيم بكثافة كبيرة تزامناً مع موسم الشتاء.

وبهذا الصدد، جابت صحيفتنا “روناهي” مخيم النازحين، ورصدت من داخل المخيم العديد من المشاهدات، ومن بينها أن الزائر لهذا المخيم ستقع عينيه على المستنقعات الكثيرة التي تشكلت جرّاء الأمطار أو بسبب مياه الصرف التي حوّلتها إلى بركة كبيرة لتجميع المياه، الأمر الذي يعرّض حياة النازحين للخطر ولا سيما الأطفال الذين وجدوا فيها فرصة للعب والتنفيس عن طفولتهم الحزينة.

ويطالب أهالي المخيم باتخاذ إجراءات سريعة للحفاظ على صحة الجميع المترتبة على آثار تشكلها، ولا سيما وإن فصل الشتاء لا يزال في بدايته محذّرين من تشكّل سيول مع قادم الأيام إذا لم تتحرك الجهات المعنيّة لتدارك الموقف قبل وقوع الكارثة وانتشار العديد من الأمراض الخطيرة.

تتعدّد المصائب عند النازحين فتغرقهم بقدر كبير من المرارة والمعاناة، في المقابل للتعبير اتجاه واحد في توصيله لذوي الشأن، وربما من الوضوح ترك الصورة تتكلم ببلاغة أكثر لأن البلاغة في الإيجاز.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.