سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

​​​​​​​ افتتاح القسم العلمي في أكاديمية الشهيدة “أمكيهان جودي” بكوباني

بعد أيام من  افتتاح أكاديمية الشهيد أمكيهان جودي في مدينة كوباني، انطلقت عملية التعليم في القسم العلمي من الأكاديمية الذي يضمّ أقساماً عدّة للغات والكمبيوتر.
وجاء افتتاح القسم العلمي من أكاديمية الشهيدة أمكيهان جودي لتعليم أبناء الشهداء في مدينة كوباني بعد أيّامٍ قليلةٍ من افتتاح القسم الفكري الأيديولوجي للأكاديمية، والذي من شأنه أن يرتقي بالمستوى الفكري لأبناء الشهداء وعوائلهم، وفي القسم العلمي الذي اُفتتح قبل أيام، تُدرّس اللغات الكردية والعربية والإنكليزية بالإضافة إلى قسم تعليم الكمبيوتر، مع احتمالية تعليم لغات إضافية وفي مقدمتها اللغة الروسية حسب الإمكانات.
وبلغ عدد المنتسبين للأكاديمية العلمية أكثر من 150 طالباً وطالبة، إذ يقبل في صفوفها أبناء الشهداء الذين تتراوح أعمارهم فيما بين الـ16 والـ35 عاماً، وما يزال العدد في ازدياد نظراً لحداثة افتتاح الأكاديمية.
ويرى الرئيس المشترك لأكاديمية الشهيدة أمكيهان جودي فارس عطي أنّ “افتتاح الأكاديمية خطوة مباركة لتقديم العون لأبناء الشهداء، وجاء افتتاحها بناءً على رغبة عوائل الشهداء في إقليم الفرات، وكذلك من شأنها أن تساعدهم في الوصول إلى الوظائف التي يرغبون بالتّوظيف فيها ضمن مناطق الإدارة”.
وبدوره قال المدرّس في قسم اللغة الإنكليزية في الأكاديمية عوني عزيز: إنّ تواجده في الأكاديمية هو لخدمة أبناء الشهداء، وهدفه هو مساعدة الذين لم يستطيعوا من الالتحاق بالمدارس، وناشد عوائل الشهداء بأن يرسلوا أبنائهم إلى هذه الأكاديمية، لأنّها لا تكتمل إلّا بهم.
أمّا الطالب بشار مصطفى فقد حضر إلى الأكاديمية ليدرس ويتعلّم اللغات، وفي مقدمتها لغته الأم اللغة الكردية التي حُرِم منها، وكذلك ليتمكّن من العمل في مؤسسات الإدارة الذاتية.
وتعتبر الشهادة التي سيحصل عليها المتخرجون من الأكاديمية بمستوى الشهادات الأخرى، وهي معترفة بها في كافّة مناطق الإدارة الذاتية، وسيتمكّن أبناء الشهداء من الحصول عليها بعد ستة أشهر من الدراسة في الأكاديمية.
وكالة هاوار

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.