سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

ناطقون بالتركية بين القوات العراقية المرسلة إلى شنكال

مركز الأخبار ـ قالت مصادر محلية من شنكال أن متكلمين باللغة التركية وصلوا مساء أمس إلى قضاء شنكال ضمن القوات العسكرية التابعة للجيش العراقي الذي يواصل حشد قواته في محيط قضاء شنكال والحدود العراقية السورية، بعد الاتفاقية المبرمة بين الحزب الديمقراطي الكردستاني PDK وبغداد في التاسع من تشرين الأول المنصرم، بهدف القضاء على إنجازات المجتمع الإيزيدي.
ازداد تحشد القوات العسكرية العراقية باتجاه شنكال خلال الـ 24 ساعة الماضية، وكانت الحكومة العراقية قد زعمت أن الوجود العسكري في شنكال سيتغير، وأن نقل القوات سيتم عبر الحدود. لكن القوات التي تم نشرها في السابق لم يتم سحبها من المنطقة، وتم إضافة وحدات شرطة جديدة وقوة عمليات تابعة للحكومة الفيدرالية العراقية، وبدأت التحشدات العسكرية النهائية في تمام الساعة العاشرة من ليلة الخامس والعشرين من تشرين الثاني.
ووفقاً للمصادر المحلية فإن القوات العسكرية التي تم نقلها إلى المنطقة مساءً قد قالت لقوات الأمن التابعة لوحدات مقاومة شنكال (YBŞ)  إنهم جاؤوا لمحاربتهم.
وذكر شهود عيان أن من بين القوات التي انتشرت في المنطقة أشخاص كانوا يتكلمون باللغة التركية، وورد أن بعضهم سأل: “هل يعرف أحد التكلم باللغة التركمانية أم لا” وأنهم بحاجة إلى مترجم.
وتشير المصادر إلى انتشار أكثر من ثمانية آلاف من القوات الخاصة والشرطة في المنطقة حتى الآن، وأعلنت المصادر نفسها أنه سيتم مضاعفة القوة العسكرية المنتشرة في المنطقة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.