سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

إعادة تأهيل الجسور الحيوية في الرقة بتكلفة 300 ألف دولار

الرقة/ صالح العيسى – يقوم مكتب الخدمات الفنية بمجلس الرقة المدني بتأهيل الجسور المتضررة التي تربط الأرياف بالمدينة كخطوة نحو التخلص من الدمار الذي خلفه داعش لدى سيطرته على المنطقة.
وضع مكتب الخدمات الفنية بمجلس الرقة المدني نصب عينه تأهيل الجسور المتضررة التي تعتبر الخط الواصل بين الأرياف والمدينة حيث سيتم تأهيل سبع جسور بشكل كامل؛ في شرقي الرقة جسر الحوس وفي غربها جسر الأنصار وجسر العكيرشي جنوباً، إضافة إلى ترميم جسور كانت مدمرة بشكل كامل ورممت سابقاً إسعافياً.
حيث وضعت مخططاً ودراسة يجري تنفيذها بإعادة بناء الجسور كما كانت بالإسمنت والحديد المسلح، ومن تلك الجسور: جسر البليخ وهو عبارة عن أربع منافذ يبلغ ارتفاعها 3 أمتار وعرضها 4 أمتار، وهناك جسر الحتاش الذي يقع على مقربة من بلدة حزيمة شمالي الرقة حيث يربط بين عشر قرى والأراضي الزراعية حولها وهو من أهم الجسور الزراعية.
وهناك أيضاً جسر قناة الري في قرية الأسدية الذي يربط بين الريف الشمالي ومدينة الرقة ويخدم ما يزيد عن 80 ألف نسمة، وفي الريف الغربي جسر وادي الفيض الرابط بينه وبين المدينة.
وعن تكلفة تلك المشاريع قال الإداري في مكتب الخدمات الفنية بمجلس الرقة المدني أحمد حجو: “بجهود المجلس ودعمه لمكتبنا أطلقنا هذا العام 7 مشاريع لبناء الجسور المدمرة وبكلفة بلغت 300 ألف دولار أمريكي، كما أن العمل يجري بوتيرة عالية وسيتم إعادة الجسور التي تربط المدينة بالأرياف إلى الخدمة قبل انتهاء العام الحالي 2020”.
وتجدر الإشارة إلى أنَّ هذه الجسور دمرت من قبل مرتزقة داعش قبل خروجهم من الرقة ليتم إعادة تأهيلها بشكل إسعافي “جسور حربية” لكن اليوم وبدعم من مجلس الرقة المدني تُفَعَّل مثل هذه المشاريع الحيوية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.