سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

قضبان وسلاسل نعمة أم نقمة؟!

روناهي/ قامشلو _ في العام الماضي 2019، وبعد حدوث تفجيرات بمدينة قامشلو في شارع الوحدة، صدرت قرارات من مجالس قامشلو “شرقي ـ غربي” بمنع وقوف السيارات في بعض الشوارع العامة الرئيسية، ووضعت قضبان وسلاسل حديدية لهذا الغرض، ولكن الطامة الكبرى بعد فترة إن السيارات أصبحت تقف بجانب تلك القضبان لتخلق أزمة سير أكثر من السابق، ولتصبح المشكلة أكبر، ففي السابق كانت السيارات تركن مكان تلك القضبان وكان الشارع أوسع من الآن على الأقل، ولكن بعد أن وضعت مثلما ذكرنا بهدف منع إيقاف السيارات أصبح الازدحام المروري أكثر من السابق!، هنا نتساءل هل تلك القضبان كانت للمصلحة العامة، أم صفقة؟! أم إنها وضعت بالفعل لمنع وقوف السيارات، والمعنيين نسوها ونسوا قراراتهم بسبب ارتفاع سعر الدولار؟!، وهنا المطالب واضحة، إما إزالة تلك القضبان والسلاسل وإرجاع المنظر الخلاب السابق! أو تطبيق القرارات التي صدرت في العام المنصرم وإليكم البعض منها:
يُمنع وقوف أو مرور وتجوال الدراجات النارية ويمنع ركون السيارات المدنيّة والعسكريّة وتحت طائلة النقل والترحيل والمصادرة وملاحقة القائم بذلك سواءً أكان حائزاً أم مالكاً حيث يتحمل الاثنان المسؤولية الجزائية بصفتي الفاعل والشريك، وذلك في الساحات والشوارع التالية:
– من ساحة مدينة الشباب إلى ساحة سوني –  ترافيك ذهاباً وإياباً.
– من دائرة الوحدة جنوباً إلى مركز المدينة ذهاباً وإياباً.
– شارع السوق المركزي بدءاً من دائرة صالة السلام جنوباً وانتهاءً بكراج نيروز شمالاً، باستثناء سيارات الأجرة من ما تقدم شريطة تقيّدها بالأماكن المخصصة لها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.