سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

مؤسسة كهرباء الحسكة بصدد تطوير ودعم الشبكات المغذيّة للكهرباء

تقرير/ آلان محمد –

روناهي/ الحسكة ـ شهدت مقاطعة الحسكة في السنوات المنصرمة نقصاً حاداً في الكهرباء مقارنةً بالعام الحالي, حيث يتم توزيع الكهرباء على الريف والمدينة بالتوازي مع الساعات المخصصة لكل منطقة, بالرغم من الصعوبات والعوائق التي تواجه مؤسسة الكهرباء, والعمل جارٍ على قدمٍ وساق لتحسين واقع الشبكات في الريف والمدينة.
تستهدف مؤسسة الكهرباء في مقاطعة الحسكة, رفع كفاءة التغذية الكهربائية, وتجديد الشبكات في عدة مناطق وأحياء, وسيتم رفع فعالية التغذية بالرغم من الصعوبات والمعوقات التي تواجهها مؤسسة الكهرباء مثل: الاعتماد على خط التغذية الوحيدة للمنطقة.
بعد خروج خط مبروكة عن السيطرة وبالتالي خروجه عن الخدمة, وكذلك ازدياد النمو السكاني الذي يؤدي إلى زيادة الضغط على المحولات, ومحطات التوليد مروراً بشبكات نقل الكهرباء, وبهذا الصدد التقت صحيفتنا روناهي مع الرئيس المشترك لمركز كهرباء الحسكة وريفها المهندس إسماعيل محمد, ليحدثنا عن واقع الكهرباء في مقاطعة الحسكة, حيث قال: “كنا في ما مضى نستقبل التغذية عن طريق خطين رئيسيين, هما “خط سد تشرين مبروكة الحسكة مباشر, وخط  الفرات الفروسية الحسكة مباشر”, وبعد خروج خط مبروكة عن الخدمة بسبب عدوان الاحتلال التركي ومرتزقته, نستقبل حالياً التغذية من خط واحد فقط موزع على ما بين مدينة قامشلو ومقاطعة الحسكة, الأمر الذي أدى الى قلة توزيع ساعات الكهرباء؛ بالإضافة لبدء فصل الشتاء وزيادة الحمولة والجهد على خطوط التوتر الرئيسية, ولدينا حالياً محطة البواب المركز الوحيد الذي يغذي مقاطعة الحسكة عن طريق خط 66 المرتبط بمحطة الطبقة فقط, وكل هذه العوامل أدت إلى خفض الجهد على العديد من الأحياء في مدينة الحسكة وحصول ضعف بالتيار الكهربائي لديهم, وخصوصاً في الناحية الغربية من المدينة”.
دراسة إنشاء خط جديد من محطة الغزل
يتم توزيع الكهرباء عن طريق لجنة التوزيع في محطة الغزل, التي تعمل على مدار أربع وعشرين ساعة لتوزيع الكهرباء على الريف والمدينة وتقسمها بساعات متساوية على الأحياء, بشكل يتناسب والساعات التي يتم الحصول عليها من المحطات الرئيسية, وهذا يؤدي إلى إلزام الشبكات الحالية بتقنين التوزيع, لكي يستفيد كافة المواطنين من الطاقة الكهربائية, وكنتيجةٍ طبيعية للضغوط وزيادة الأحمال على الشبكة قامت مؤسسة الكهرباء بدراسة إنشاء خط جديد من محطة الغزل إلى سوق الهال بطول ستة كيلو متر؛ وكابلات أرضية بطول 500 متر, بدعم من هيئة الطاقة والاتصالات.
وحالياً بدء العمل على تنفيذ المشروع المذكور آنفاً الذي من المتوقع, بأن يخفف الحمولات على الخطوط وتحسين وضع التوتر على كامل المدينة والريف التابع لها.
.
تطوير المشاريع الخدميّة
أما بالنسبة للساعات المتاحة مقارنةً بالعام المنصرم فقد قامت المؤسسة بالفعل بدعم الشبكة الكهربائية من خلال العمل على تطوير المشاريع الخدمية الخاصة بمحطات توليد الطاقة وتوزيع الكهرباء ومنها: “تطوير محطة الغازية ودخولها بالخدمة”, بالإضافة إلى تقنين ساعات التوزيع للخطوط العسكرية التي كانت تستجر الكهرباء على مدى أربع وعشرين ساعة, كل هذه الأعمال دخلت في إطار دعم الشبكات الكهربائية وساهمت بزيادة ساعات التوزيع على المواطنين.
وفي نهاية اللقاء أكد الرئيس المشترك لمركز كهرباء الحسكة وريفها المهندس إسماعيل محمد: “نحن الآن ننتظر الدراسات والمخططات التي تقوم بها هيئة الطاقة لنباشر بتنفيذ تلك الدراسات والمخططات, مما يبشر مستقبلاً, بواقع تغذية كهربائية أفضل”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.