سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

أذربيجان.. المغامرة الجديدة لأردوغان

مركز الأخبار- ما زالت تركيا تلعب بالورقة السوريّة بكافة أشكالها، وتهدد العالم باللاجئين تارةً والإرهاب والمرتزقة تارةً أخرى، وبعد افتضاح أمر قواتها ومرتزقتها في ليبيا وفشلها، باتت تزج بالمرتزقة الموالين لها في أذربيجان، وبدأت أنباء الضحايا والخسائر تَرِد اليوم من جبهات ناغورني كرباخ المشتعلة.
 المرصد السوري لحقوق الإنسان، أكد إنه وثّق مقتل مرتزق سوري من الميليشيات الموالية لتركيا في المعارك المندلعة بين أرمينيا وأذربيجان، المرصد أضاف: “وردت معلومات للمرصد السوري تفيد بإقحام المرتزقة السوريين الموالين لتركيا في معارك أذربيجان، بعد أن كان من المفترض أن تكون مهمتهم فقط حماية حقول النفط هناك”.
يشار هنا إلى إن عدد المرتزقة السوريين في أذربيجان تجاوز 320 مسلحاً من حملة الجنسية السورية، وجرى نقلهم من قِبل شركات أمنية تركية. حسب وكالات إعلام عالمية، وغالبية هؤلاء من المكون التركماني حسب سكاي نيوز التي نسبت الخبر للمرصد السوري، والحجة هي القضية القومية كما يَدّعون.
واتهمت أرمينيا تركيا بإرسال آلاف المرتزقة السوريين إلى أذربيجان لدعمها في النزاع على إقليم ناغورني كاراباخ، لتأتي تقارير المرصد وتكشف عن تفاصيل نقل المرتزقة والسلاح من تركيا إلى أذربيجان. والتي أوضحت إن غالبية المرتزقة من ميليشيات فرقة السلطان مراد ولواء السلطان سليمان شاه، من بلدات وقرى عفرين شمال غربي سوريا، وقيل لهم إن الوجهة ستكون أذربيجان، وبمقابل مادي يصل إلى 1500 دولار.
وأصبحت أذربيجان الوجهة الجديدة للمرتزقة السوريين الذي جنّدهم الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بعد أن استخدمهم في معاركه في سوريا وليبيا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.