سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

رئيس جمهورية أرمينيا: “مصير وطننا بيدنا فلنترك خلافاتنا ونتوحد”

مركز الأخبار ـ وجّهَ رئيس جمهورية أرمينيا “أرمين سركيسيان” رسالة للشعب الأرمني في خطابه مشدداً على أن الوحدة هي الضمان الوحيد لانتصارات الشعب الأرمني.
شن العدوان الأذربيجاني هجومه على آرتساخ مُعلناً سيطرته على بعض المناطق، لكن مقاومة الطرف الآخر ظهرت أمام همجية العدوان، وضمن هذا السياق خاطب رئيس جمهورية أرمينيا “أرمين سركيسيان” الشعب الأرمني واصفاً الهجوم الأذربيجاني بأنه هجوم عسكري وهو حرب ضد الشعب الأرمني بأكمله “هذه الحرب موجّهة ضد حق شعب آرتساخ في العيش بحرية وحياة كريمة وسلمية ومستقبلية”.
وأكد في خطابه بأن جيش الدفاع في آرتساخ سيثبت مرة أخرى أنه مستعد للرد السريع على أي عملية عسكرية.
وتأسف على ضحايا الحرب الهمجية على الشعب الأرمني.
ونوّه في خطابه بأنهم يتوقعون رد فعل مناسب من المجتمع الدولي ولا سيما الدول التي تترأس مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا والمنظمات الدولية.
وتأمّل الرئيس الأرمني أن يتخذ المجتمع الدولي إجراءات عاجلة لوقف الحرب التي تشنها أذربيجان.
ولفت سركيسيان  إلى ضرورة الاتحاد ضد العدوان الأذربيجاني “إن الانتصار الذي تحقق في حرب آرتساخ (1994) هو نتيجة وحدتنا وتضامننا واليوم يجب الحفاظ على هذا الانتصار وهو واجب مقدس على كل منا، فمصير وطننا يعتمد علينا، وحدتنا وتضامننا وانضباطنا ونحن بحاجة إلى الاتحاد”.
مضيفاً إلى أن الوحدة هي الضمان غير المشروط لانتصاراتهم، وبأنه عليهم ترك الخلافات السياسية والمواجهات الشخصية جانباً وأن يصبحوا دعماً لقواتهم المسلحة.
واختتم الرئيس الأرمني “أرمين سركيسيان” خطابه مواصلاً حديثه حول ضرورة تحقيق الوحدة لوضع حد للعدوان “علينا أن نعمل معاً، حتى لو كان لدينا تفكير ورؤية وأفكار مختلفة، ويجب استخدام قدرات وإمكانيات كل واحد منا في أرمينيا وآرتساخ والشتات من أجل الوطن الأم”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.