سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

ماذا حقق نادي قنديل سبور بعد سنتين من التأسيس؟

روناهي / قامشلو ـ نال نادي قنديل سبور شهادة الترخيص من الاتحاد الرياضي بإقليم الجزيرة عام 2018، لمزاولة العمل الرياضي، واعتمد النادي على تنمية المواهب وخاصةً لفئة الإناث، وبمناسبة مرور سنتين على تأسيسه نسرد لكم ما حقق النادي خلال هذه الفترة.
وفي عمر قصير حقق النادي بإمكانياته المتواضعة الكثير على عدة أصعد، فمن الناحية التنظيمية كان للنادي هيكلية تنظيمية جيدة فيها دور ريادي للمرأة، بالإضافة للعمل على نشر ثقافة الأخلاق والاحترام المتبادل بين الإدارة والمدربين واللاعبات واللاعبين.
وجاء الهدف من تأسيس النادي جذب الأعمار المختلفة  من اللاعبين وإبعادهم عن مساوئ الشارع وتنظيمهم في نادي رياضي وتثقيفهم وتوعيتهم والاهتمام بهم من الناحية الصحية والبدنية والذهنية.
بالإضافة للتعاون مع أهالي اللاعبين في سبيل إيصالهم إلى بر الأمان ليكونوا ناجحين اجتماعياً وعلى وجه الخصوص أبناء حيي الهلالية والغربية، وبناء نادي لاستيعاب المواهب فيها، وتنميتها وصقلها كما يجب، ومن ثم رفدها إلى الأندية الأخرى في إقليم الجزيرة ليكونوا في خدمة رياضة المنطقة.
ولعل ما ميز أهداف النادي هو التخلص من فكرة حكر الرياضة على الشباب وفتح المجال للشابات في دخول معترك الرياضة وخاصةً لعبة كرة القدم.
لعبة كرة القدم للإناث كانت نقطة البداية والتحول للنادي، فبعد سنة حقق النادي المركز الثاني في دوري الإقليم للسيدات لكرة القدم، وجاء خلف نادي الأسايش، واستطاع خلال سنوات إنشاء مدرسة لكرة القدم كانت موجودة مسبقاً باسم قنديل كفريق شعبي، وأكمل الطريق لحين وصل لنواة نادي، وهذه المدرسة لديها كادر فني وإداري من الأجيال الشابة بالإضافة لمجموعة كبيرة من اللاعبين من الفئات العمرية يصل لأكثر من مائة لاعب.
ورغم المصاعب التي واجهتهم وهي التدرب على ملعب ترابي بجانب ملعب الشهيد خبات بحي الهلالية بقامشلو وهو ملعب قنديل التدريبي والذي أنشئ بمبادرة ذاتية من النادي وبالتعاون مع شركة زاغروس للطرقات التي قامت بتسوية الأرضية، ومؤخراً تم ترحيل الشاحنات من ساحة الملعب بعد مطالبة إدارة النقل والترافيك بذلك والتي تجاوبت مع الطلب المقدم من قبلهم.
النادي وألقابه
يوجد في النادي لعبة كرة الطاولة لفئتي السيدات والرجال، والشطرنج على نفس المنوال، وفي لعبة كرة القدم يوجد فئة الرجال والسيدات والشباب والناشئين والأشبال بالإضافة للمدرسة الكروية التي ذكرناها آنفاً.
حقق النادي العديد من الألقاب وكما ذكرنا منها المركز الثاني في دوري إقليم الجزيرة لسيدات كرة القدم، وحازت اللاعبة روعة سليمان وقتها على لقب أفضل لاعبة في إقليم الجزيرة في الدوري، وفاز النادي بالمراكز الأولى في سباق الدراجات الهوائية الذي أقيم العام الماضي 2019، بمدينة قامشلو، وفي العامين الماضيين حقق المركز الثالث لبطولة الشطرنج للسيدات.
والمركزين الأول والثالث في بطولة الشطرنج للشباب والشابات التي نظمتها هيئة الشباب والرياضة وبإشراف الاتحاد الرياضي في إقليم الجزيرة ضمن شهر أيلول الجاري.
نادي قنديل سبور يعتمد في تمويله على الجيب الخاص للإداريين، ويمر بظروف صعبة وأقام بمناسبة مرور عامين على تأسيسه حفلاً صغيراً في مدرسة فرحان علي بحي الهلالية بقامشلو، وقُدم الدعم لهم بتأمين بعض المستلزمات من قبل هيئة الشباب والرياضة عام 2018، ولكن مازال يلزم النادي الكثير وخاصةً سيدات النادي خاصة مع اقتراب انطلاق الدوري الخاص بهن في الفترة المقبلة، ويجب تقديم الدعم للنادي وللأندية الأخرى من الإدارة الذاتية الديمقراطية فهي على الأقل أندية مرخصة فكيف لا تكافيها؟ ويتم مكافاة أندية غير مرخصة وتلعب في الدوري السوري التابعة للسلطات السورية!، بينما الأندية المرخصة تعاني ومنها نادي قنديل ولا يقدم لهم الدعم المطلوب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.