سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

فوائد فاكهة الكيوي ومحاذير استخدامها

يرجع أصل ثمرة الكيوي إلى مناطق الصين الشمالية، وهي تُعرف أيضاً باسم ثمرة العنب الصيني، والتي كانت تؤكل لأغراضٍ طبية، وتتميز هذه الفاكهة بشكلها البيضويّ، وحجمها الصغير المشابه لحجم البيضة، وهي ذات قشرة بنيّةٍ اللون مكسوّة بالفرو، وأمّا من الداخل فهي خضراء اللون، تحتوي على بذور سوداء صغيرة، ولفاكهة الكيوي العديد من الفوائد الغذائيّة، بالإضافة إلى أنَّها تدخل في صُنع العديد من المنتجات، مثل السموذي، والصلصات، وغيرها، بالإضافة إلى أنَّها تحتوي على إنزيم يُعرف بـ Actinidin، والذي يُستخدم في تطرية اللحوم عند نقعها في التوابل المختلفة، ويُمكن الاحتفاظ بالكيوي لبضعة أيامٍ في درجة حرارة الغرفة، ولمُدّةٍ تصل إلى أربعةِ أسابيع في الثلاجة، كما يمكن تسريع عملية نضج ثمارها غير الناضجة، عن طريق وضعها مع الموز، أو التفاح في كيسٍ بلاستيكيٍّ جيد التهوية.
فوائد فاكهة الكيوي
ـ مصدرٌ غنيٌ بفيتامين ج.
ـ مصدرٌ غنيٌ بالبوتاسيوم.
ـ مصدرٌ غني بالألياف.
ـ مصدرٌ غني بمضادات الأكسدة.
ـ مصدرٌ جيدٌ لفيتامين ك.
ـ تحسين حالات المصابين بالربو.
ـ التقليل من الإمساك.
فوائد الكيوي لمرضى السكري
 يحتوي الكيوي على العديد من العناصر الغذائية التي تُعدُّ جيدة للنظام الغذائي لمرضى السكري، مثل (البوتاسيوم، والألياف، وفيتامين ج)، وتحتوي الحبة الكبيرة من الكيوي على قرابة 56 سعرة حرارية، وعلى 13 غراماً من الكربوهيدرات، وقد أشارت دراسةٌ أنّ إضافة الكيوي للطعام الذي يحتوي على الحبوب الغنيّة بالكربوهيدرات قد يرتبط بتحسين المؤشر الجلايسمي، الذي يمثل مدى سرعة ارتفاع مستويات السكر عند تناول مصادر الكربوهيدرات.
فوائد الكيوي للريجيم
يرتبط اتباع نظام غذائي غني بالألياف عبر استهلاك الخضراوات والفواكه، مثل، الكيوي بتقليل الوزن، وزيادة الشعور بالشبع والامتلاء، إضافة إلى التحسين من صحة الأمعاء، وتجدر الإشارة إلى أنّ الكيوي يمتلك قيمة منخفضة للمؤشر الجلايسيمي، ولذلك فهو يؤثر بشكلٍ بسيطٍ في رفع مستويات سكر الدم، وبالتالي فإنّ استهلاكه كجزءٍ من النظام الغذائي المتوازن يمكن أن يساعد على تقليل الوزن بشكل آمن.
فوائد الكيوي للدم
أظهرت دراسةٌ، أنَّ تناول 2 إلى 3 حبات من الكيوي يومياً، مدة 28 يوماً ارتبط بتقليل تكدّس صفيحات الدم ومستويات الدهون الثلاثية، كما تُظهِر هذه البيانات أنّ تناول الكيوي قد يكون مفيداً في حالات أمراض القلب والأوعية الدموية، ومن جانب آخر يجدر التنويه إلى أنّ تناول الكيوي يرتبط بالتقليل من سرعة تخثر الدم، وبالتالي فإنه قد يزيد من خطر النزيف عند استهلاكه من قِبل الذين يعانون من الاضطرابات النزفية وكذلك الخاضعين للعمليات الجراحية.
فوائد الكيوي للمعدة
 يُعدُّ استهلاك الكيوي جيداً لعملية الهضم، حيث إنّه يحتوي على كميّةٍ كبيرةٍ من الألياف، إضافةً إلى الإنزيم الذي يساهم في تحليل البروتين والذي يُدعى بـ Actinidin، ممّا يرتبط بتحسين هضمها، وذلك حسب ما ذكرته دارسةٌ مخبريّةٌ حول تأثير هذا الإنزيم المستخلص من الكيوي في هضم بعض أنواع البروتينات المتوفرة في مصادر مختلفة، مثل(اللحوم، والحليب، والصويا، وغيرها).
فوائد الكيوي للقولون
 لوحظ في دراسةٍ، أنَّ تناول الأشخاص المصابين بمتلازمة القولون العصبي للكيوي مدة 4 أسابيع متتالية قد يُحسّن من وظائف الأمعاء، ويزيد من الإخراج لديهم.
محاذير استخدام الكيوي
 هناك بعض الحالات التي يجب فيها الحذر عند تناول الكيوي، ومنها ما يأتي:
ـ المصابون بالاضطرابات النزفية: قد يُبطئ الكيوي من عملية تخثّر الدم، ممّا يزيد من النزيف، وبالتالي فإنّه قد يُفاقم من حالة الاضطرابات النزفية.
ـ الأشخاص الذين سيخضعون لعملياتٍ جراحية: يجب تجنّب تناول الكيوي قبل أسبوعين على الأقلّ من موعد العمليّات الجراحيّة، وذلك لأنَّه يُبطئ عملية تخثر الدم، ممّا يزيد من خطر حدوث النزيف خلال إجراء العمليات الجراحية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.