سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

تزيين السيارات عالم فريد يمكن أن يكون للمرأة لمساتها الفنية فيه

استطاعت فتاة سعودية كسر حواجز احتكار بعض المهن على الرجل، لتخوض تجربة مهنة تلميع وتظليل السيارات وعمل الزينة لها، رغم تخرجها من قسم الإعلام والاتصال.
وتحدثت زهراء حمادة من شرق السعودية، عن تفاصيل قصتها، وقالت “البداية كانت بتلميع سيارات إخوتي في المنزل، والعمل في نطاق ضيق، حينها أحببتُ هذا المجال، فأعلنت رغبتي في خوض التجربة بكل شجاعة”.
خاضت زهراء تجربة العمل في عدة مجالات مختلفة، حتى وجدت نفسها في تلميع السيارات وأعمال تزينها بكافة أشكالها، وتسعى حالياً لتطوير وخلق بيئة عمل جديدة للفتيات.
دخولها عالم السيارات، كان بداية أزمة كورونا، وتدربت لدى إحدى الشركات الوطنية، ولا زالت تواصل تدريباتها حتى تصل لمرحلة الاحتراف، واستطاعت فتح مشروع مدعوم حكومياً، وبحسب قولها فإنها مستمتعة بهذه المهنة، التي تعلمت منها الدقة والصبر والمثابرة، فالمرأة السعودية قادرة على خوض العديد من مجالات العمل، وأن تبدع فيها بنجاح وتميز، وهذا ما تتطلع إليه من افتتاحها لأول مشروع نسائي خاص بتلميع وتزيين السيارات.
وكما ذكرت زهراء فإن تزيين السيارات والعناية بها، هو عالم فريد يمكن أن يكون للمرأة فيه لمساتها الفنية المختلفة، والتي تثبت جدارتها بالعمل في هذا القطاع، في ظل دعم الدولة بكافة القرارات المساندة لعمل المرأة في مختلف المجالات، مما يجعلها لبنة قوية في بناء صرح الوطن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.