سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

فوائد المانجو

المانجو تُصنَّف المانجو كواحدةٍ من الفواكه ذات القيمة الغذائية العالية، فهي تُزود الجسم بالسعرات الحرارية، والألياف، والفيتامينات، والمعادن، كما تحتوي قشورها، وبذورها، ولُبها على العديد من المركبات النشطة حيوياً، التي تشمل مركبات غذائية، وغير غذائية تمتلك خصائص بيولوجية تعمل عبر آليات التأكسد والاختزال، وتُعدُّ المانجو من أكثر الفواكه شهرةً في العالم، ولها العديد من الفوائد المحتملة، وهي من النباتات التي تمتلك لُباً طرياً، وسميكاً، يُحيط بتجويف يحتوي البذرة، وينتمي كل من جوز الهند، والزيتون، والتمر إلى الفصيلة نفسها.
ومن الجدير بالذكر أنَّ المانجو تختلف بالشكل، واللون، والمذاق، وحجم البذرة، ومن الجدير بالذكر أنّ المانجو تُعدّ من الثمار الاستوائية، ويمكن زراعة أشجارها من البذرة مباشرة، وتزداد فرصة إنبات البذرة في حال كانت مأخوذةً من ثمرة مانجو ناضجةٍ جيداً، وليس قاسية، كما يجب أن تكون البذرة طازجة وغير جافة، وفي حال لم يكن من الممكن زراعة البذرة خلال أيامٍ قليلةٍ بعد أخذها من الثمرة فيمكن تغطيتها بتربةٍ رطبة، ويجب إزالة لبّ المانجو كاملاً عن البذرة، ثمّ فتح قشرة البذرة لاستخراج النواة الموجودة داخلها، والتي يجب عدم قطعها، وبعد ذلك تُعالج النواة بالمبيدات الفطرية وتُزرع مباشرة دون تأخير، وتحتاج البذرة التي نجح إنباتها إلى 6 سنوات حتى تبدأ بإنتاج الثمار، و15 سنة لتعطي أفضل إنتاجٍ لها.
فوائد المانجو
ـ مضادات الأكسدة: تحتوي ثمرة المانجو على العديد من مركبات متعدد الفينول التي تُعدُّ من مضادات الأكسدة، مثل: المنجيفيرين، والكاتيشين، والأنثوسيانين، وحمض البنزويك والكيريستين، وغيرها، وبالإضافة إلى ذلك فإنَّ ثمرة المانجو تحتوي على بعض أنواع مضادات الأكسدة المهمة لصحة العينين، وأهمّها: اللوتين، والزيازانثين، والتي تتراكم في شبكية العين، وتقي العين من أشعة الشمس، كما تمتص الضوء الزائد، بالإضافة إلى تقليل خطر التعرُّض للأشعة الزرقاء الضارة.
ـ فيتامين ج: يُغطي كوب واحد من المانجو الاحتياجات اليومية من فيتامين ج، الضروري لصحة الجهاز المناعي، وصحة جدران الأوعية الدموية، بالإضافة إلى المحافظة على قوّة النسيج الضامّ، وقد أظهرت دراسةٌ أنَّ فيتامين ج يساعد على إنتاج وتطوير الخلايا التائية، التي ترفع مناعة الجسم، كما أظهرت مراجعة أنَّ فيتامين ج يُساهم في تعزيز وظائف الخلايا في كل من الجهاز المناعي الفطري، أو الطبيعي، والجهاز المناعي التكيّفي، ويحتوي المانجو أيضاً على كلٍّ من فيتامين ك، وفيتامين هـ، وعدد من فيتامينات ب التي تساهم في صحّة جهاز المناعة.
ـ فيتامين أ: يُعد فيتامين أ من الفيتامينات المُهمّة لصحّة النظر، والجلد، والجهاز التناسلي، ونمو الخلايا، وتُعدُّ فاكهة المانجو مصدراً جيداً لهذا الفيتامين، الذي يعزز نمو الشعر، وإفراز الدُهن الذي يُرطب فروة الرأس، ويحافظ على صحّة الشعر، وأشارت مراجعةٌ إلى أهميّة فيتامين أ في نموّ وحماية الأنسجة الظاهريّة مثل الجلد، والشعر، والغدد الدهنية، وأظهرت دراسةٌ أنَّ نقص فيتامين أ يؤدي إلى جفاف العين، والعمى الليلي، لدى الأطفال، ومن الجدير بالذكر أنّ حبة واحدة من المانجو تغطي 10% من احتياجات الجسم من فيتامين أ، الضروريّ لجهاز المناعة، والمساعدة على التقليل من العدوى.
 ـ الفولات: يُعدُّ الفولات أحد فيتامينات ب المركب، المهم لصحة القلب، وإنتاج خلايا الدم.
ـ البوتاسيوم: تُعد المانجو من الفواكه الغنية بالبوتاسيوم، في حين تكاد تخلو من الصوديوم، لذا فهي تساعد على تنظيم ضغط الدم، والمحافظة على توازن السوائل في الجسم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.