سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

حزب الشعوب الديمقراطية يطالب الجهات المعنية بتحمل المسؤولية حيال تعرض مبناه للهجوم

مركز الأخبار ـ وقع هجوم فاشي على مبنى حزب الشعوب الديمقراطي مساء أمس (الأحد). وذكر أن زجاج وأبواب المبنى قد تحطمت نتيجة الهجوم، فضلاً عن التراب أمام باب المبنى. وتم القبض على شخص يدعى (س.أ) كان على صلة بالهجوم.
ونُقل المدعو (أ.س) إلى مركز شرطة كارتالتب وتم أخذ أقواله، ومن المتوقع أن يمثل أمام النيابة اليوم (الاثنين). وقال المدعو (س.أ). في إفادته: “أنا لا أؤيد حزب الشعوب الديمقراطي، أردت أيضاً أن أصبح عضواً في حزب العدالة والتنمية، لكن لم يتم قبولي. عندما رأيت مبنى حزب الشعوب الديمقراطي HDP، رميت الحجارة على أرضية نوافذ المبنى وجاءت الشرطة وهذا كل ما يمكنني قوله عن الحادث”.
ومن جانبه قال حزب الشعوب الديمقراطي ومقره إسطنبول في بيان له: “تعرضت بنايتنا في منطقة باكركوي لهجوم من قبل الفاشيين في حوالي الساعة الرابعة مساء أمس. ونتيجة للهجمات التي تعرض لها حزبنا في المرحلة الأخيرة وكانت هناك محاولات كبيرة لاستهدافه، لذلك تعرض حزبنا بالفعل للهجوم وطُردت إدارته وأعضائه. لهذا ندعو مؤسسات الدولة المعنية وقوى الديمقراطية إلى تحمل مسؤولياته في مواجهة هذه الاعتداءات الوحشية”.
كما نوقش في البيان تلك القضايا وقال: “يجب علينا عدم الرضوخ كي نتمكن من مواجهة هذا الهجوم ومن أمثاله الذي يشن ضد حزبنا الذي هو ضامن للديمقراطية والسلم الاجتماعي وأن نتراجع عن أهدافنا”.

التعليقات مغلقة.