سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

دولة الاحتلال التركي تُعزّز وجودها العسكري بإدلب وتهدّد بمزيد من التصعيد

مركز الأخبار- مع اشتداد المعارك في إدلب بشمال غرب سوريا وبخاصة في مناطق الريف الجنوبي واقتراب قوات النظام من ما يسمى بنقاط المراقبة التركية، تزداد حدة التصريحات الكلامية وكذلك العسكرية والمزيد من التحشيدات العسكرية، وبخاصة بعد مقتل عدة عناصر من جيش الاحتلال التركي في نقاط المراقبة وكذلك من قوات النظام.
مصادر ميدانية، أكدت يوم أمس السبت دخول رتل عسكري تركي جديد يضم أكثر من مئة آلية عسكرية، من معبر باب الهوى باتجاه إدلب بشمال غرب سوريا. ويحتوي الرتل على دبابات ومدافع ثقيلة وناقلات الجند والعربات المصفحة وسيارات الدعم اللوجستي.
كما أشارت مصادر إعلامية أن قوات الاحتلال التركي عززت وجودها في نقاط عدة وتمركزت في نقاط جديدة كنقطة “المسطومة” ونقطة أخرى في منطقة “الإسكان”، ويأتي إرسال المزيد من القوات التركية بعد سيطرة قوات النظام على معرة النعمان وسراقب والعيس. وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان هدد قبل أيام بطرد الجيش السوري من إدلب ما لم تنسحب بنهاية هذا الشهر.
فيما أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، إلى أن 430 مركبة عسكرية تركية دخلت إدلب في الساعات الأربع والعشرين الماضية، بينما هددت أنقرة من جديد بالتصعيد والرد “العنيف” على حد تعبيرها، في حال استهداف نقاط المراقبة التابعة لها من قبل قوات النظام، وجاءت التهديدات الجديدة عقب زيارة وفد روسي لأنقرة مؤخراً للتباحث بشأن ما يجري في إدلب.

التعليقات مغلقة.