سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

كيلو عيسى: “إن لم يغير النظام نظرته تجاه الأزمة؛ ستتجه سوريا نحو الهاوية”

قال عضو اللجنة المركزية في الحزب الديمقراطي الكردي السوري كيلو عيسى: “إن على النظام السوري تغيير نظرته العسكرية والسياسية تجاه الوضع في سوريا، والتعلم من سنوات الصراع التي شهدتها البلاد”، وشدد على ضرورة أن يتوصل النظام والإدارة الذاتية لتفاهمات بخصوص مستقبل سوريا والمنطقة.
يتجه الوضع في سوريا نحو مزيد من التعقيد، بالرغم من مضي ثمانية أعوام على الأزمة التي تحولت إلى صراع مسلح بين العديد من الأطراف، بعدما كانت في بداياتها انتفاضة سلمية، شارك عشرات الآلاف فيها، كانت مطالبهم هي التغيير نحو الديمقراطية. ويتفق كثيرون على أن التدخلات الخارجية في الشأن السوري هي التي أطالت من عمر الأزمة، وجعلت الغموض يلف مصيرها، وهناك أصوات كثيرة تؤكد على أن الحوار السوري ـ السوري سيعالج نقاط الخلاف، وسيقطع الطريق أمام مصالح الدول المتدخلة في الأزمة، والتي بطبيعة الحال لا تكترث بمصير الشعب السوري، بقدر ما تسعى لتحقيق مصالحها.
قسد وطنية بامتياز
وحول ذلك تحدث عضو اللجنة المركزية في الحزب الديمقراطي الكردي كيلو عيسى لوكالة أنباء هاوار، قائلاً: “نحن الشعب الكردي في شمال وشرق سوريا نناضل ونعمل جاهدين من أجل إنهاء الأزمة والصراع في سوريا، عبر تفاهمات وحوارات داخلية مع القوى الوطنية السورية. ومن أجل ذلك قامت الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا بالحوار مع النظام السوري وتوصلت إلى اتفاق معها عن طريق الوسيط الروسي، يتعلق بمسألة حماية الحدود السورية التركية وانتشار حرس الحدود على طول الحدود التركية السورية، والتضحيات التي قدمتها قوات سوريا الديمقراطية في سبيل حماية الأراضي السورية وشعبها، تؤكد وطنية هذه القوات وتضحيتهم في سبيل الشعب السوري.”
وأضاف: “يبدو أن النظام السوري لم يتعظ من سنوات الصراع التي مرت بها سوريا، والعمل مع الإدارة الذاتية من أجل مستقبل سوريا؛ لأن الإدارة الذاتية تملك مشروعاً يخدم مصلحة السوريين الذين شتتتهم الأزمة، الإدارة الذاتية أجرت أكثر من مرة محادثات مع النظام، وطالبت بعقد حوارات جادة لإيجاد حلول. لكنه؛ أهمل هذه المطالب أو الدعوات، ولم يعمل بما يخدم السوريين، وإنما على العكس، ما يفعله يصب في مصالح جهات أخرى غير الشعب السوري”.
وفي ختام حديثه، قال عضو اللجنة المركزية في الحزب الديمقراطي الكردي السوري كيلو عيسى: “إن النظام السوري لم يغير نظرته العسكرية تجاه الصراع الدائر ولا زالت عقليته عقلية ما قبل عام 2011، والأزمة التي تعيشها سوريا أسفرت عن نتائج كارثية على الشعب من قتل، وتهجير، ودمار، وتغيير ديمغرافي في كثير من المناطق، وإن لم يغير النظام هذه النظرة، ستتجه سوريا إلى الهاوية أكثر مما يحصل الآن، ويجب أن نعلم بأن الدول الإقليمية والخارجية المتدخلة في الشأن السوري لا تراعي مصالح شعبنا السوري”.

التعليقات مغلقة.