سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

الصالة الرياضية بقامشلو تعود للحياة من جديد

كانت كارثة وقعت على الرياضيين بمدينة قامشلو عندما سقط سقف الصالة الرياضية في عام 2013م، جراء العاصفة الثلجية التي ضربت المنطقة والكارثة الأكبر إنها بقيت على ما هي عليه لسنوات، حتى استطاع الاتحاد الرياضي بإقليم الجزيرة بالعمل على إعادة صيانتها والبدء بتأهيلها، ومنذ تاريخ20/6/2018م، بدأت المرحلة الأولى للصيانة وهي إزالة ورفع الانقاض من داخل حرم الصالة تليها مراحل أخرى قادمة.
وتعتبر تلك الصالة المتواجدة في قامشلو من أهم الصالات في إقليم الجزيرة بشكلٍ عام، حيث تشتت لاعبو وهواة ألعاب الطائرة والسلة واليد وأجبروا للعب بمدن أخرى وهذه القضية كانت تشكل عبئاً مادياً كبيراً في السنوات الماضية على الأندية المتواجدة في قامشلو بخصوص فرقها لكرة الطائرة. وعن عملية الصيانة وما المراحل التي ستضمنها العملية، والمدة الزمنية؛ حدثنا رئيس مكتب المنشآت في الاتحاد الرياضي الكابتن ياسر أيوب، قائلاً: «إن المرحلة الأولى ستكون عبارة عن إزالة ورفع الأنقاض والمرحلة الثانية هي صيانة باحة الصالة بحيث تصبح جاهزة لممارسة النشاطات عليها والمرحلة الثالثة والأخيرة ستكون عبارة عن وضع سقف للصالة»، وعن المدة الزمنية أكد الكابتن ياسر أيوب بأنهم لن يتوقفوا عن العمل وإنجاز المهمة بفترة لن تتعدى الشهرين، وأضاف: «وسنرى الصالة جاهزة وقد تتأخر قضية وضع سقف للصالة ولكن ستكون جاهزة لاستضافة المباريات والبطولات، وهي لألعاب الطائرة والسلة واليد والريشة الطائرة»، وأكد أن مكتب المنشآت بدأ بعملية صيانة شاملة للكثير من الصالات والملاعب الرياضية في الإقليم في أوقات سابقة وفي الوقت الحالي، سواء بتسوية أرضية بعضها وتسوير بعضها الآخر والذي لا يزال جارياً مثل ملعب شرمولا بعامودا، بالإضافة لتسوية العديد من الملاعب الترابية لكرة القدم بقامشلو، وصيانة صالات عامودا وتربه سبيه وتركيب إنارة ليلية لملعبي السلة والطائرة ضمن استاد شهداء الثاني عشر من آذار بقامشلو، ناهيك عن مشاريع تعشيب لبعض الملاعب في العام القادم.
روناهي/ قامشلو

التعليقات مغلقة.